الشأن الأحوازيالشعوب الغير فارسية

كورونا يحول مستشفيات جغرافية إيران السياسية لحجر صحي

تعاني جغرافية إيران السياسية من أزمة نقص في الكمامات والمواد الوقائية بسبب فيروس كورونا، إضافة إلى قلة الأسرة اللازمة للحجز في المستشفى.

كما أعلن وزير الصحة، سعيد نمکي، في رسالة إلى روحاني رئيس رئيس دولة الاحتلال أن الكمامات المنتجة محلیًا غیر متوفرة.

المفارقة أنه قبل 20 يوما، أعلن وزير الصحة للاحتلال الإيراني عن تبرع إيران بمليوني كمامة إلی الصین.

وفي الوقت نفسه، أمر مساعد وزیر الصحة بوقف قبول المرضى غير الطارئين، وإلزام جميع المستشفيات في جميع أنحاء جغرافية إيران السياسية بقبول المرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس کورونا.

وفي طهران أيضًا، نفدت قدرة المستشفيات المخصصة للحجر الصحي لمرضى کورونا، وأعلنت السلطات الإحتلال عن الاستعداد الطارئ لكثير من المستشفيات بسعة 400 سریر لاستقبال مرضى کورونا.

ووفقًا لتعلیمات مساعد وزير الصحة، يجب على جميع المستشفيات التي تغطيها الوزارة، بما في ذلك المستشفيات العامة، والمستشفيات الخاصة، والخيرية، باستثناء المستشفيات المتخصصة، استقبال مرضى فيروس كورونا.

تضارب حول عدد الوفيات
وأعلنت سلطات ارتفاع عدد وفيات كورنا إلى 54 حالة.

بينما ذكرت قناة إيران انترناشيونال-عربي على تويتر نقلا عن مصادر أن عدد وفيات كورونا في إيران ارتفع إلى 367، لتنفي سلطات الإحتلال الإيرانية لاحقا صحة هذا الرقم.

علي حرداني بور الاحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
http://WWW.ADPF.ORG

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button