سلطات الاحتلال الفارسي تمنع أي نشاط إعلامي للأحوازيين في داخل الوطن لنقل معاناتهم

كتبه : Author2

نشرت فى : 17192 آخر الأخبار

قيس ناصري:المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
أعلنت مصادر موثوقة للجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية أن خلال الأيام الماضية قامت الاستخبارات الإيرانية مع قوات الأمن بمتابعة ورصد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من النشطاء الاحوازيين في مدينة عبادان الذين يحاولون أن ينقلوا معاناة شعبهم إلى العالم وتمت ملاحقة البعض منهم وهناك تخوف كبير يسيطر على الشارع الأحوازي من شن اعتقالات عشوائية بحقهم ينفذها جهاز الاستخبارات الفارسية .
يذكر أن سلطات الاحتلال الفارسي كل فترة تعتقل العشرات من الشباب والنشطاء السياسيين والشعراء والمعلمين الأحوازيين وزجهم في زنازين الظلام ويتم تعذيبهم نفسيا وجسديا وتصدر محاكمها احكاما بالاعدام او المؤبد وأحكام بالسجن و نفيهم إلى مناطق فارسية بعيدة عن وطنهم وأهلهم حتى يتم إذلالهم واذلال ذويهم وأوضحت المصادر أن القضاء الإيراني المحتل يشترط على كل أسير احوازي عند انتهاء مدة محكومية ان يودع كفالة مالية قدرها 300 مليون ريال إيراني مايعادل 10000 دولار و يتعهد بالإضافة إلى إعطاء تعهدات والتزامات أخرى حتى يتم الإفراج عنه.
أن ما تقوم به سلطات الاحتلال الإيراني من استهداف متواصل للنشطاء الاحوازيين يمثل انتهاكاً منظمًا تنتهجه قوات الأمن الإيرانية العنصرية بهدف إرهاب الأحوازيين من نشطاء إعلاميين وحقوقيين وسياسيين وشعراء ومنعهم من أي نشاط مناهض لوجود المحتل الفارسي علي أرض الأحواز الطاهرة .

27.07.2017
www.ADPF.org

بالصور… مياه الصرف الصحى تغرق شوارع مدينة الأحواز…

المرکز الإعلامي للثورة الأحوازية نقلت مصادر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية من الاحواز العاصمة عن الاستياء وحالة الغضب لدى أهالي…

أقرا المزيد

معا يدا واحدة لنقول اننا شعب يأبى ان…

ايها الشعب العربي الاحوازي الباسل يا اهلنا في كل القرى و المدن الاحوازية الصابرة المقاومة الأبية أيها المقاومون لم يخفى على…

أقرا المزيد

الاستخبارات الايرانية تعتقل ناشط أحوازي.

حسان الأحوازي:المركز الإعلامي للثورة الأحوازية اعتقلت الاستخبارات الإيرانية الناشط الاحوازي نادر ريحاني ( البوغبيش) صباح يوم الحادي عشر من…

أقرا المزيد

بسم الله الرحمن الرحيم ان ينصركم الله…

بسم الله الرحمن الرحيم ان ينصركم الله فلا غالب لكم ! يا ابطال شبعنا الاحوازي ، نساءً ماجدات ورجال…

أقرا المزيد