امي في قمة العروبة بقلم: أثار يعقوب

كتبه : ADMIN 3

نشرت فى : 5060 أدبيات الجبهة

هناک واقفة انتي، مرتدیة ثوبک الیومي الجمیل، المطرز  بألف قصة حب و استشهاد علی طریق احمر اللون. المتلالئ الناصع کالقمر فی اللیلة الرابعة عشر من شهر رمضان، و المزرکش المخرّم بملایین النجوم الخضراء المشعّه، و شعرک الحریري المعتم، آه کم تتلائم الالوان فیک یا عزیزتي.

احواز انتي، علی قمة جبل یحیطها واد الظلمات، واقفة بکل صمود تتمعّنین في ماضیک و ماضي ابنائک. تتذکرین الأیام الخوالي، حین کانوا یلعبون و یتصارعون مع الطفولة فی احضانک، متلثمین باقنعة الرجل القوي الذي سیحمي امه من کل معتدٍ جاءٍ من الواد المخیف السفلي، و بالنهایة، ذهبوا و ترکوا کل شیٍ حتی امهم …العروبة ، ذهبوا ضاحکین، متدحرجین الی وادي الظلام . تسمعینهم یصرخون احیانا من لدغات الافاعي القاتلة و من الشوک الذي یمرون من علیه طوال الطریق الی الاسفل الی البراثن الفارسیة ، ضحکة شیطانیة تأتی مع الصراخ و فورا یرجعون یضحکون و هم ینزفون و تختلط الاصوات علیک. تتالمین یا اماه و تبکین و تبکین و يسیل کارون من دموعک.

تهب الریاح المغبرة الحارة و الدخان علیک، یوسخ الهواء من حولک کی لاتتنفسین، تتوسخ یدک البیضاء من مسح الغبار و الدخان من علی وجنتاک المحمرة، تفقدین الرؤية من ضبابٍ کریه، و تغرس مخالب قاسیة و باردة فی جسدک وتمتص الطاقة و الحیاة منک و تضعفین، تضعفین. وقتها تتذکرین “أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ”… و تدعین و تتضرعین و یمتد صدی ابتهالاتک حتی نهایة السماء و حینها…

تمتد ید الله الخفیة نحوک و تخرج المخالب الملوثة الصفراء من جسدک الرقیق الجمیل و یحتضنک الله  فلا خوف علیک یا امي… و هل سمعت؟ فی الطرف الآخر من الجبل، حیث تشرق الشمس کل صباح علی وجهک البرئ و تمسي حین تغمضین جفناک، و حیث الریاح معطرة بعطر الحریة، نحن احفادک، متسلقین صعودا الیک و لسنا من المتدحرجین، مدی یدک نحونا، شدّینا الی احضانک، نحن أتون.

صرخة السجناء الاحوازيين تنادى ضمائر الحية

  • بقلم ابو حمزة الأحوازي:

 بث خبرالأحكام الجائرة التي صدرت بحق شبابنا في مدينة…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد