دولة الاحتلال تحمل الغرب سبب الجفاف في الاحواز بقلم : ابو اخلاص الاحوازي

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 5061 أدبيات الجبهة

من المضحك المبكي ان ما هو واضح و عيان للعالم اجمع , يحاول المجرم التهرب منه و يحاول ان يضع ذلك في خانة الغير رغم انه يعرف تماما بان اصابع الاتهام موجهة اليه قبل غيره . فنرى السلطات المحتلة الايرانية و من اجل الهروب من اجرامهم في الاحواز المحتلة ينسبون ما وصلت

اليه الحالة هناك الى جهات غير معنية بتاتا في الامر خاصة و انها تعلم ما هي المشاريع الاجرامية التي نفذتها لكي يصل الامر بحال الارض و الانسان الى ما وصل اليه الان في الاحواز المحتلة .
لقد عملت دولة الاحتلال الايرانية و منذ اكثر من ثمانية عقود على تدمير البنية التحتية للاحواز العربية لتكن هذه الارض غير ما هي عليه ظنن منها من خلال ذلك سوف تصل الى نواياها الخبيثة بتفريس الاحواز . ولكن صمود الشعب العربي الاحوازي و تمسكه بهويته و بارضه افشل كل مخططات الفرس الرامية الي محو هويته و على ذلك نرى بان الاحواز تصرخ عن عروبتها و تنادي الضمائر الحية في العالم اجمع و العربي خاصة .
ان السلطات الايرانية تحمّل الغرب المسؤولية في جفاف الاحواز و ما وصلت اليه الانهر الاحوازية خاصة كارون و الجراحي و الكرخة و غيرهن من الانهر الاخرى المتواجدة بكثرة في الاحواز المحتلة و التي تسقي مناطق واسعة من الاحواز المحتلة ولكنها تتناسى او بالاحرى تغض الطرف عن مشاريعها الاجرامية التي وصل عدد السدود على الانهر الاحوازية فيها الى 39 سدا و القنوات التي حفرت من اجل نقل مياه الاحواز الى الداخل الفارسي و بالتحديد الى يزد و كرمان و قم و غيرهن من المدن الفارسية ليحرم الاحوازي من مياهه في انهره العظيمة . غير ذلك ضف الاراضي التي اغتصبت من اصحابها الاحوازيين ليبنى عليها مستوطنات تضم فيها الملائين من المستوطنين القادمين من المدن الفارسية و ايضا زراعة غصب السكر المدمر للاراضي الزراعية التي ان زرع في ارض ما سوف لن تنفع تلك الارض لزراعة اخرى ((هذا ما تريده سلطات المحتلة الايرانية)) و الى جانب كل هذا تهجير و تدمير العشرات من القرى الاحوازية .
ان ما تفعله دولة الاحتلال الايرانية من اجرام , مكشوف للعالم اجمع و لا تظن بانها من خلال ادعاءات كاذبة تستطيع ان تدفن الحقايق بل انما اصبح اليوم العالم الحر باكلمه يعرف ما مدى اجرام دولة ايران و على ذلك عيّن مقرر خاص لحقوق الانسان من قبل مجلس حقوق الانسان و مقره في جنيف لكي يذهب الى ايران و ينقل الحقايق من قريب ولكن هذه الدولة المارقة تعرف تماما بان سوف تكون فضيحتها على كل الالسن اذا ما سمحت للسيد احمد شهيد الدخول لذا عملت على منعه و لا تزال و بذلك تضيف يوميا على اجرامها في ملفها الاسود .
بسبب هذه الاجراءات الاجرامية من قبل دولة الاحتلال الايرانية تغيّرت البيئة في الاحواز المحتلة و اصبحت المستشفيات في الاحواز تعج بالمرضى و منهم المصابين بالسرطان الذين اصبح عددهم يتكاثر بشكل ملحوظ و ظهرت هناك بعض الامراض الغريبة لدى عدد من المواطنين الاحوازيين و لا تزال هذه السلطات مصرة على اجرامها دون ان يهتز لها اي ضمير خاصة في قتلها لابناء الاحواز المطالبين في حقوقهم المشروعة و بتحسين اوضاع وطنهم و شعبهم الذي ينكل بهم .
الاجرام الايراني لن يتوقف في الاحواز المحتلة , فالاعدامات طالت الالاف من ابناء الاحواز و لا تزال مستمرة لكي تثبت هذه الدولة بانها ماضية في اجرامها و انها ستحاول بكل طريقة انهاء عروبة الاحوازيين حتى و ان اضطرت على ابادة الشعب العربي الاحوازي باكمله . ولكن في المقابل , كل ما اجرمت السلطات الايرانية بحق الاحوازيين بات الانسان الاحوازي اكثر متمسكا بعروبته و بارضه و اكثر متحديا لالات القمع الايرانية و اصبح جاهزا للتضحية و الذهاب الى المشانق . انها اليوم تحكم على خمسة من ابناء الاحواز من مدينة الخلفية بالاعدام و يعلم الجميع براءة هولاء المواطنين الاحوازيين الذين لا ذنب لهم غير انهم عرب يريدون ان يعيشون بكرامة على ارضهم العربية و هذا ما ترفضه السلطات الايرانية و اثبتت ذلك من خلال منعها لكل ما هو عربي على ارض الاحواز . على اثر ذلك تحرك الاحوازيين في المهجر في مظاهرات و احتجاجات واسعة امام المؤسسات الدولية المعتبرة تطالبها بالتحرك لايقاف الاجرام الايراني بحق المواطنين الاحوازيين و لا يزال هذا التحرك مستمر و يتأمل النشطاء الاحوازيين ان يكون هناك تاثيرا في هذا القرار الاجرامي التي اتخذته السلطات الايرانية .
ابو اخلاص الاحوازي
[email protected]

صرخة السجناء الاحوازيين تنادى ضمائر الحية

  • بقلم ابو حمزة الأحوازي:

 بث خبرالأحكام الجائرة التي صدرت بحق شبابنا في مدينة…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد

واجباتنا الوطنية العاجلة بقلم : ابو…

اقامة المؤتمر الوطني الاحوازي ضرورة لا مفر منها اذا كان العشرة الأخيرة من القرن الماضي غيرت وجهة العالم…

أقرا المزيد