وفد احوازي يشارك في ذكرى انطلاقة الثورة السورية في العاصمة برلين

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 16729 آخر الأخبار

وفد احوازي يشارك في ذكرى انطلاقة الثورة السورية في العاصمة برلين

بدعوة من الاخوة في التجمع الفلسطيني السوري مصير شارك وفد من كوادر الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية احدي فصائل المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم في ندوة وطنية قومية أقامها التجمع السوري الفلسطيني لإحياء ذكرى الثورة السورية و للتعريف عن التجمع في العاصمة الألمانية برلين .
شهد الحفل حضور شخصيات وطنية وقومية مهاجرة من مختلف الأقطار العربية و تحدث العديد منهم عن الثورة السورية بمناسبة انطلاقتها السابعة وكان لوفد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية كلمة قرأها الرفيق المناضل عباس الأحوازي عضو لجنة العلاقات العربية للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية و نائب ممثلها في ألمانيا . حيث بارك في كلمة الجبهة ذكرى انطلاقة الثورة السورية مؤكدا وقوف شعبنا مع الشعب والثورة السورية منذ اليوم الأول لانتفاضة الكرامة و الحرية في سوريا مؤكدا ان الشعب السوري سينتصر على العصابات الاسدية و المليشيات الايرانية الصفوية و الداعشية و انه سيطرد الاحتلال الفارسي والاجنبي من أرض سوريا الطاهرة.
كما أكد الرفيق ابو جاسم الاحوازي على أهمية الأحواز و تحريره في التصدي للمشروع الفارسي للحفاظ على الأمن القومي لما للأحواز من أهمية استراتيجية في الصراع العربي الفارسي مطالبا الاشقاء العرب على دعم القضية الأحوازية و الاعتراف بدولته المحتلة من قبل إيران . وفي ختام كلمته أكد عضو لجنة العلاقات العربية للجبهة الديمقراطية إن شعبنا العربي الاحوازي و فصائله المناضلة كانت و ستبقى مع الشعب السوري في خندق واحد وأنها تبقى داعمة لهذه الثورة المباركة حتى النصر. وتضمن الوفد الجبهاوي كل من الرفيق عباس الأحوازي و مسعود الطرفي واسماعيل الخزرجي و رضا الصخراوي ومحمد ابو اديب الاحوازي و موسى الناصر والذي ساهموا بشكل مميز بالفعالية العربية و تواصلوا مع الاخوة و الاخوات الحضور لطرح قضية شعبهم العربي الاحوازي و نضاله العادل مع العدو الفارسي و شرحوا للحاضرين جرائم الاحتلال الفارسي ضد شعبنا في الأحواز العربية المحتلة.

اليكم كلمة الجبهة

ايها الاشقاء

السيدات و السادة الحضور

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اسمحوا لي ان اتقدم لكم باسم اخوتكم في قيادة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية والوفد المرافق بخالص الشكر والتقدير والامتنان لدعوتكم الكريمة لنشارككم هذه المناسبة ذات الاهمية لنا ولشعبنا الاحوازي ألا وهي الذكرى السابعة لثورة الشعب السوري العظيم ثورة العزة و الكرامة و الحرية

ايها الاخوة و الاخوات

انتفض اهلنا في سوريا الحضارة و الإنسانية والتاريخ ليحققوا حلمهم وحقهم في الحرية و الديمقراطية و الكرامة والعيش الحر الكريم بعد عشرات الأعوام السود التي حكمها ال الأسد بالنار و الحديد ليكون عائقا أمام نهضة شعبنا السوري وتطلعه في سوريا حرة ومستقلة وعربية, ولم يكتف هذا النظام الديكتاتوري بهذا فحسب بل رهن القرار والسيادة السورية للأجنبي وكان وكرا للخيانة و طابورا خامسا لاعداء الامة العربية لاسيما للعدو الفارسي طيلة فترة ثلاثة عقود ونيف خلافا للشعارات الرنانة التي أطلقها منذ تسلمه الحكم في سوريا حيث شارك العدو الفارسي بحربه ضد العراق الشقيق طيلة الحرب الثمان سنوات وخلالها وبعدها كان جسرا لتمرير وتنفيذ السياسات الفارسية التوسعية بالوطن العربي لاسيما لبنان و دول الخليج العربي و اليمن عبر دعم المليشيات الطائفية التابعة للدولة الإيرانية .

ايها الاشقاء

لقد وقف شعبكم في الأحواز المحتلة منذ اللحظة الأولى مع مطالب شعبنا السوري وأعلن عن تأييده ودعمه لمطالبه المشروعة كما رفضنا بشكل قاطع السياسات القمعية التي تعرض لها مطلع الثورة ومن ثم رفضنا أي تدخل أجنبي لاسيما الاحتلال الارهابي الايراني و مليشياتهم الصفوية و الداعشية التي قامت بجرائم بشعة يندى لها جبين البشرية ولا زلنا على نفس العهد و نفس الموقف ونؤكد دعمنا الثابت والدائم لثورة شعبنا السوري من أجل الحرية والكرامة والاستقلال هذا الشعب الذي اذهل العالم بصلابة إيمانه و مقاومته وإصراره على هزيمة كل الاعداء الذين يتكالبون على أرض سوريا العربية الطاهرة. كما نؤكد ان خندقنا في مواجهة الاحتلال الأجنبي الفارسي في سوريا والاحواز هو نفس الخندق واننا على يقين لولا الاحتلال الأجنبي الفارسي ومليشياته الطائفية و مشاركتهم المباشرة في السورية لكان النظام الفاشي الأسدي قد زال منذ الأشهر الأولى للثورة ولما كانت كل هذه التضحيات ولم تستمر حتى اللحظة. كما نؤكد لاشقائنا إن التوسع الإيراني لا ينتهي بتغيير مسؤولين او نظام ولا يقتصر بدولة دون غيرها من الدول العربية, بل هو نهج نابع عن عقلية و نظرة عنصرية عدوانية استعلائية ضد شعوب المنطقة وخاصة العرب لا يمكن تجاهلها بعد أن أثبتت الأحداث خلال الثلاثين عاما الماضية وخاصة خلال الثورة السورية و مدى عدوانية هذا النظام على كل ما هو عربي في المنطقة. إننا و من منطلق ما لدينا من معرفة في أروقة العمل و السياسية الإيرانية وما لدينا من معلومات ومن منطلق الواجب الإنساني نكرر تحذيرنا لأشقائنا العرب و خاصة السوريين واليمنيين والعراقيين ان الدور الايراني الخبيث في زرع الفتنة و الطائفية و عدم الاستقرار يضرب بعرض الحائط جميع المحاولات الرامية الى الوحدة الوطنية والمجتمعية وانه مستمرا بهذه الاساليب القذرة لتمرير مشاريعه التوسعية على حساب الدول العربية

كما نكرر تحذيرنا ان الخطر الايراني الارهابي التوسعي مستمر و لن يتوقف وستستمر الدولة الفارسية تحت حكم أي من أجنحة العنصرية الفارسية بتوسعها عبر بناء وتمويل تيارات إرهابية من المتطرفين والخارجين عن القانون وإعطائهم السلاح والمال من أجل القيام بأعمال تمس بأمن وسلامة الدول العربية.الهدف الاستراتيجي لإيران من وراء كل هذا التوسع تجاه الوطن العربي والدول الإقليمية هو فرض هيمنته و الهاء العرب و العالم عن مشاريعه النووية و الكيماوية و الصاروخية المحظورة من جانب ومن جانب ثاني التستر عن الأزمات الداخلية الكبيرة ومنها نضال الشعوب الغير فارسية مثل ( الاتراك ‘ الكرد ‘ العرب ‘ البلوش ‘ والتركمان ) المتصاعد من أجل حق تقرير المصير .

أيها السادة الحضور

. إننا نعتقد أن استمرار احتلال الأحواز الذي يمتلك الثروات الطبيعية الكبيرة وأهمها النفط الخفيف والغاز والمياه العذبة والأراضي الخصبة التي تشكل المدخل الأساسي لدولة الإحتلال الإيراني ومصدر قوتها و كذلك مكانة الأحواز الإستراتيجية والهامة على ساحل الخليج العربي من باب السلام أي مضيق هرمز حتى ميناء المحمرة بالقرب من مدينة الفاو العراقية يشكل تهديدا دائما للدول العربية كافة و لدول الخليج العربي خاصة و دون تحرير الأحواز وحرية شعبها لا تنعم المنطقة بالامن و الامان و الاستقرار ولا يمكن ان نشاهد أي تحسن لحقوق الانسان بسبب وجود هذه الدولة و سياستها التي تتعارض كليا مع حقوق الإنسان بل انها قائمة على انتهاك هذه الحقوق ليس في ما تسمى بجغرافية إيران فحسب بل لتصدير انتهاك حقوق الانسان و نشر التطرف والإرهاب في المنطقة ككل. ومن هنا نستثمر هذا المنبر الشقيق و نناشد كل الحاضرين و من خلالهم من يستمع الى أصواتهم الشريفة نطالب الأشقاء الأخذ بمقترحاتنا بمحمل الجد.

اولا: الاعتراف بالدولة الاحوازية و شعبها و نضالها العادل ضد الاحتلال الفارسي و الاعتراف بحق تقرير المصير للشعوب غير الفارسية و دعمها في نضالها المشروع وفق القرارات الدولية و شرعية الامم المتحدة التي تلزم الدول الاعضاء ان تناصر الشعوب في نضالها من أجل حق تقرير المصير.

ثانيا:التعامل مع الدولة الفارسية كدولة احتلال و الزامها بواجباتها الدولية تجاه الشعوب المحتلة و خاصة الاحوازيين

ثالثا: الضغط على الدول العربية التعامل مع القضية الأحوازية كقضية عربية مصيرية للأمن القومي العربي واستقرار الدول العربية وشعوبها.وإلزامهم بدعمها بكل الوسائل المشروعة و طرحها و مساعدة فصائلها السياسية و الإنسانية بكافة المؤسسات الدولية

رابعا: فتح أبواب الدول العربية لممثلي الشعب العربي الأحوازي من فصائل ومؤسسات مجتمع مدني والسماح لهم بالعمل والنشاط الاعلامي و السياسي و الثقافي و التربوي والإقامة .

خامسا: تشكيل جبهة عربية واسعة للتصدي للاحتلال الفارسي في سوريا و اليمن و العراق و الاحواز

في الاخيرنجدد موقفنا الثابت والدائم في دعم ثورة شعبنا السوري الباسل وانها لثورة حتى النصر

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

التاسع عشر من مارس 2017

برلين

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

برلين المانيا 19-03-2017

www.adpf.org

عاجل.. اشتباكات عنيفة بين الثوار الأحوازيين ومليشيات الاحتلال…

  صادق الكعبي: المركز الإعلامي لثورة الأحوازية   استلم المركز الأعلامي للثورة الأحوازية التابع للجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية من مصادر موثوقة…

أقرا المزيد

احتجاج الفلاحين الأحوازيين ضد سياسة نقل المياه 

  صادق الكعبي: المركز الإعلامي للثورة الأحوازية   كشفت مصادر المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أن في الآونة الأخيرة شهدت الأحواز المحتلة…

أقرا المزيد

الأحوازيين ضحية مشاريع مرشحين الانتخابات الايرانية 

  قيس ناصري: المركز الاعلامي للثورة الاحوازية   نقلت مصادر المركز الإعلامي للثورة الاحوازية ان الاحوازيين اكبر ضحية للمشاريع التي يقدمها…

أقرا المزيد

بيان اتحاد الشبيبة الاحوازية حول انتخابات نظام المحتل…

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الشعب العربي الاحوازي المناضل ها قد جاء النظام الإيراني مرةً اخرى الى الاحواز…

أقرا المزيد