مواطنون احوازيون يحتجون علي شركة قصب السكر بسبب تلوثها للهواء

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 16960 آخر الأخبار

صادق الكعبي: المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

 

كشفت مصادر المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أن يوم الثلاثاء الماضي الموافق لثاني من شهر مايو الجاري احتج المواطنين الاحوازيين علي شركة قصب السكر الواقعة في مدينة الأحواز العاصمة عقب تدهور وضع البيئة و الهواء نتيجة حرقها لمزارع القصب، مما أدى إلي تلوث الهواء وانتشار الأمراض السرطانية وألامراض المستعصية.

 

أضافت المصادر أن خرج العشرات من المواطنين الأحوازيين باتجاه شركة قصب السكر ألتي سببت لهم أنواع الأزمات، منها تلوث الهواء، مياه الغير الصالحة للشرب و البطالة ألتي تعد من أهم مشاكل سكان هذا القطر العربي و توظيف المستوطنين و تسريح العمال العرب، فضلا عن سلب قسري للأراضي الخصبة و بناء عدة شركات تابعة لشركة قصب السكر.

 

أشارت المصادر أن عناصر الاحتلال الايراني، منها مليشيات الباسيج والأمنية بالزي المدني والمخابرات اعتدوا علي المحتجين العرب بالضرب المبرح وبطرق وحشية واعتقلوا عددًا منهم من أجل قمع الاحتجاج و خلق الخوف و الرعب بين المواطنين.

 

تؤكد المصادر أن وضع البيئة والهواء و أنواع الأزمات ألتي يعاني منها سكان دولة الأحواز المحتلة أصبح لا يطاق حيث طفح كيل صبر المواطنين من الوعود الكاذبة و السياسات الناهبة والقمعية من قبل النظام الغاشم الايراني ألذي يسعي يوما تلو يوم إلى تهجير العرب من مناطقهم بغية تغيير الديمغرافية الأحوازية.

 

07.05.2017

www.ADPF.org

 

 

ازمة قطر او معركة كسر العظام!

متابعة للاخبار و على مايبدو لكثير من المحللين لم يكن هناك حل في الامد القريب لأزمة قطر و…

أقرا المزيد

اعتصام العشرات من عمال شركة فولاذ الاحوازية

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية كشفت مصادر المركز الأعلامي للثورة الأحوازية أن يوم الخميس الماضي الموافق 20 من شهر يوليو…

أقرا المزيد

تسريح عدد كبير من عمال شركة السكر في…

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية   نقلت مصادر المركز الأعلامي للثورة الأحوازية اليوم الأحد الموافق لثالث 23 من شهر يوليو الجاري…

أقرا المزيد

احتجاج مئات من عمال بلديه الاحواز العاصمة

قيس ناصري: المركز الاعلامي للثورة الاحوازية استمر احتجاج عمال البلديه في الأحواز العاصمة، عدة ايام متتالية، للمطالبة بتحسين أوضاعهم…

أقرا المزيد