بيان سياسي للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 17089 آخر الأخبار

الى جماهير شعبنا الأحوازي الأبي
الى رفاقنا في المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز حزم
الى رفاقنا في القوى الوطنية الأحوازية فصائل و افراد

منذ الثالث عشر من آذار- مارس 2011 لبت الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعوة العضوية المقدمة لها من قيادة المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم آنذاك للتحالف مع بعض الفصائل والاخوة المناضلون المستقلون كعضو للمنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم باعتبارها مظلة وخيمة وطنية تعمل على جمع كافة الفصائل والقوى الوطنية الأحوازية المؤمنة بتحرير الأحواز من براثن الاحتلال الفارسي وعملت الجبهة الديمقراطية منذ ذلك الوقت بكل اخلاص وتفاني وبإمكاناتها الذاتية مع باقي أعضاء المنظمة وحملت راية المنظمة و مشروعها في كل المحافل العربية والدولية و الأحوازية إيمانا منها بضرورة الوحدة الوطنية و جوهر المنظمة الداعي لذلك للم الشمل الأحوازي ومواجهة التحديات ، وبذلت الجبهة جهودا كبيرة لإقناع الفصائل الأحوازية التي خرجت قبل عضويتها بالمنظمة بضرورة العودة لها و  العدول عن مواقفها السابقة  حتى تتمكن المنظمة  من تحقيق أهدافها الوطنية وعلى رأسها تمثيل شعبنا في المحافل الدولية وصولا للتحرير والاستقلال كما جاء في نظامها الداخلي وبرنامجها السياسي،  ولكن باءت جهودنا الحثيثة وجهود من معنا من رفاق دربنا أعضاء اللجنة التنفيذية كلها بالفشل حيث اصطدمت برفض اخوتنا في الفصائل الأحوازية الأخرى وكلها فصائل هامة و ذات ثقل وطني وسياسي  ولم نتمكن اقناعهم بالعودة للمنظمة او رفع تعليق من علق عضويته وكلا له أسبابه ومبرراته بعدم العودة ونحن نحترم قراراتهم التنظيمية وتوجهاتهم وحساباتهم الوطنية .

في المقابل يتقدم شعبنا في كفاحه الثوري الميداني بقوة تجاه تحقيق أهدافه الوطنية و يتحدى العدو الفارسي و يضحي بالغالي و النفيس من أجل تحقيقها و يقدم قوافل الشهداء وأكثر منهم من الأسرى في سبيل التخلص من الاحتلال واستعادة الاحواز حرة و مستقلة يوميا ومن جانب آخر تتسارع الأحداث الهامة و الخطيرة عربيا و إقليميا و دوليا من حولنا و كلها تؤكد أن المنطقة حبلى بمتغيرات غاية في الأهمية وأن الدولة الفارسية و أحوازنا المحتلة و الشعوب غير الفارسية في صلب المتغيرات بسبب السياسات الإيرانية التوسعية الإرهابية والعدائية لدول المنطقة والتي بانت للعالم أجمع , وعلى هذا بات من الضروري جدا و إلزاما علينا و على كل القوى الوطنية الأحوازية  أن تفكر بآليات جديدة توحد العمل الوطني الأحوازي بعد فشلنا بجمع كافة القوى الفاعلة تحت خيمة واحدة وعلى هذا ومن اجل افساح المجال لكل الأطراف الأحوازية بالحراك و العمل و التفكير في ما يخدم قضيتنا و ان نكون داعمين لأي حراك وطني هدفه رفع مستوى العمل الأحوازي كي يتناسب مع المرحلة الراهنة قررت قيادة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في اجتماعها الموسع بتاريخ الرابع من يوليو- تموز 2017 انسحابها من المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم مع إيمانها المطلق بمشروعها الوطني الأحوازي و جوهره الوحدوي وبرنامجها السياسي التحرري واعتزازها بكل من عمل معها  تحت هذا الصرح الوطني بصدق واخلاص من اجل الاحواز وشعبه وقضيته العادلة طيلة الفترة الماضية.


كما أنها تؤكد التزامها بكل ما عليها من التزامات تجاه الرفاق المتبقين في المنظمة لطالما المنظمة قائمة وتتوقع التعامل بالمثل وفق النظام الداخلي وتدعو لهم التوفيق و النجاح في مهامهم الوطنية والقومية والإنسانية.



الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية
4-07-2017

ازمة قطر او معركة كسر العظام!

متابعة للاخبار و على مايبدو لكثير من المحللين لم يكن هناك حل في الامد القريب لأزمة قطر و…

أقرا المزيد

اعتصام العشرات من عمال شركة فولاذ الاحوازية

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية كشفت مصادر المركز الأعلامي للثورة الأحوازية أن يوم الخميس الماضي الموافق 20 من شهر يوليو…

أقرا المزيد

تسريح عدد كبير من عمال شركة السكر في…

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية   نقلت مصادر المركز الأعلامي للثورة الأحوازية اليوم الأحد الموافق لثالث 23 من شهر يوليو الجاري…

أقرا المزيد

احتجاج مئات من عمال بلديه الاحواز العاصمة

قيس ناصري: المركز الاعلامي للثورة الاحوازية استمر احتجاج عمال البلديه في الأحواز العاصمة، عدة ايام متتالية، للمطالبة بتحسين أوضاعهم…

أقرا المزيد