af86624470ac78b6ae318dd3b3d67c7d

هدف فرع المقاطعة الاقتصادية جزء من المشروع الوطني الشامل والمتعدد الاهداف بقلم: ابويوسف الاحوازي

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 8290 أدبيات الجبهة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

1- المقاطعة

 

مقاطعة المستوطن والمحتل الفارسي.

 

اولاً:

   يتمكن الشعب من تنفيذ المشروع بکل تفاصیله.

ثانیاً:

   یکون المستوطنين فی عزلة.

ثالثاً:

تغلق المحلات التجارية التي یمتلکها المستوطنين بسبب مقاطعتهم من قبل شعبنا

 العربي الاحوازي.

رابعاً:

المال الذی يتم تداوله فی کل المناحي الاقتصادية يذهب إلى جیوب المواطنين بدلاً من جيوب المستوطنين.

خامساً:

یتراجع المستوطنين الفرس وغيرهم فی المستقبل عن مجرد التفكير بالاستيطان فی الاحواز بسبب المقاطعة لهم وعدم نجاحهم فی أي استثمار فی وطننا الأحوار العربي.

سادساً:

اذا تمكنا أن نقنع الشعب بذلك نجعله یعیش دائماً مع قضيته وتتغير نظرته بشكل كامل للمستوطن من حيث التدقيق في هوية التاجر فهل هو أحوازي فيشتري منه أو مستوطن فارسي فيقاطعه وهكذا يعيش مع القضيه في تفاصيل حياته ويحس بتأثيره على القضية الاحوازية وفي منع الاستيطان.

في الأحواز ونقول للشعب بأن المحتل لا يتمكن من أن يعتقل الأحوازي بجرم عدم شرائه من المستوطن وهذا ذكاء من الشعب وعمل سهل وفيه أمان وعدم تعرض أي مواطن أحوازي للأذى أو الاعتقال من قبل سلطات الاحتلال الفارسي.

تلك ستة اهداف اقتصادية نحارب فيها العدو الفارسي، والمستوطن وهذه نتائجها ومردودها على حالة شعبنا الاقتصادية، وحال المستوطن، وحالة اسقراره، اوعدم استقراره، ويعتمد هذا كله على شعبنا وكيفية تعامله مع المستوطن وكيفية تطبيق المقاطعة عليه.

 

تقبلوا تحيات ابويوسف الاحوازي.

2015/6/11م

 

8fe0f450908588531383a46b6a9f9dfa

رسالة الي الجبابرة والمحتلين الفرس لارضنا ارض الاحواز…

كما استلهمنا من ديننا الحنيف

أقرا المزيد

6b13d449eb4d18b1f75390f2bb48896e

الى متى يبقى البعض عبيد الطائفية ويخدمون اعداءهم…

عدد كبير من أبناء الامة العربية خاصة…

أقرا المزيد
img_4279

اسائة من نوع خاص جدا” بقلم: جميل الكعبي…

الاساءة هي المساس بالشخص كالطعن في عرقه او مجتمعه او عائلته او به شخصيا" بالتلفظ بالكلام…

أقرا المزيد
c4ccc37fb043f69e932d9edb7b672769

ما تحرير عدن من دنس الايرانيين، الاَ و…

في تطور ملحوظ على كافة الاصعدة في اليمن بدء…

أقرا المزيد