الرئيسية / الشأن الأحوازي / المعارضة الفارسية تنتقد السلطات التركية عن ما نشر من حقائق حول الاحواز المحتلة وتاريخها

المعارضة الفارسية تنتقد السلطات التركية عن ما نشر من حقائق حول الاحواز المحتلة وتاريخها

بقلم الرفيق ابو نضال الاحوازي

المعارضة الايرانية تدعي بحقوق الانسان ولاكن عندما يصل الامر للاحواز والعرب تنعتهم بالارهابيين “الانفصاليين”

المعارضة الفارسية تنتقد السلطات التركية عن ما نشر من حقائق حول الاحواز المحتلة وجغرافيتها واحتلالها من قبل ايران والاضطهاد والفقر والقهر وذلك بعد عدة عمليات إرهابية قامت بها ايران التوسعية على الارضي التركية واخرها خطف القيادي حبيب اسيود.

والجدير بذكر ان ايران عندما يتكلم احد فقط حول تاريخ الشعوب في جغرافية ماتسمي ايران السياسية فالنظام الايراني والمعارضة الايرانية تعتبر ذالك تدخل في الامن القومي الايراني المزيف ولا تعتبر خطفها مناضلين ومعارضون سياسيون وتواجد مليشياتها على اراضي دول اخرى تدخل في الشان لتلك الدول .

وردا على مهاترات الفرس ان الاحوازين انفصاليين نقول ان قضية الاحواز تاريخ وشعب ،احتلت ارضه عام ١٩٢٥ على ايدي المقبور رضا شاه المجرم وبتعاون مع اطراف دولية وللعلم ان الاحواز عمرها لم تكن ايرانية حتى يطلق عليها اسم انفصاليين بل الأحواز ارض وشعب احتلت بقوة المدافع واجتياح الجيوش.

وحول ماينشر في الاعلام العربي والتركي هو حقيقة لا يمكن نكرانها هذا الشعب ،ارض و جغرافية وتاريخ خاصة وهوية وامتداد جغرافي ضمن الوطن العربي الكبير و ان الاتراك وعلى فترة تمتد في عهد الدولة العثمانية هم كانوا جيران للدولة الاحوازية العربية حتى انتهاء الدولة العثمانية والخريطة الذي نشرت من قبل المواقع والقنوات التركية تعتبر من ضمن الوثائق الدولية التي يعتمد عليها.في المحافل الدولية الحقوقية منها والسياسية

ونقول للمعارضة الايرانية انكم لاتختلفون عنصرية وبغض من غيركم امثال الخمينين و الملكيين وغيرهم وابناء الاحواز واعيين على ذالك.

طاهر ابونضال الأحوازي عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية..

السابع عشر من ديسمبر ٢٠٢٠

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*