الرئيسية / الشأن العربي والدولي / النظام الإيراني إهانة لأي إنسان ذي ضمير

النظام الإيراني إهانة لأي إنسان ذي ضمير

شبّه رادوسلاف سيكورسكي، عضو البرلمان الأوروبي من بولندا، وزير الخارجية(الإحتلال) الإيراني، محمد جواد ظريف، بوزير الخارجية الألماني النازي يواخيم فون ريبنتروب، وخاطب الدبلوماسيين الأوروبيين بالقول: “تذكروا المرة القادمة عندما تقابلون ظريف وهو ريبنتروب مبتسم، أي نظام يمثل”.

وقال سيكورسكي، وهو وزير الخارجية البولندي السابق: “لدي طلب حملني إياه دبلوماسيون من حكوماتنا وسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية: في المرة القادمة التي تقابلون فيها ظريف، تذكروا أي نظام يمثل”.

وأضاف أن ” نظام الإيراني يدعي أنه جمهورية إسلامية، ولكن كما أوضح القرار، هي من أكثر الأنظمة قمعًا في العالم”. لذلك لدي سؤال موجه إلى الملالي في طهران: “لماذا تحتاجون إلى هذا الحد من القمع والتعذيب والقتل ضد شعبكم(الشعوب غير فارسية المحتلة وشعب الفارسي)؟”.

وتابع الدبلوماسي الأوروبي: “نظامكم إهانة لأي مسلم نزيه وإنسان ذي ضمير”.

وخاطب سيكورسكي المسؤولين في الجمهورية الإسلامية(النظام الديكتاتور): “لقد قدتم بلدكم(جغرافية إيران السياسية)إلى هذا الوضع حيث تقومون الآن بتوقيع اتفاقيات مع الصين لتسليم قطاع الطاقة والبنية التحتية. إنهم [الصينيون] لا يلومونكم على انتهاكات حقوق الإنسان، لكنني لست متأكدًا من أن الله سيكون راضيًا لأنكم أصبحتم أدوات بيد النظام الشيوعي”.

وختم سيكورسكي: “على أية حال، إذا كنتم تريدون علاقات أفضل معنا وتخفيض العقوبات، أوقفوا هذا القمع فورا.. ما تفعلونه بشعبكم(بشعوب المحتلة) غير إنساني”.

علي الأحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
١٩ ديسمبر ٢٠٢٠

http://WWW.ADPF.ORG

http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*