الرئيسية / الشأن العربي والدولي / نظام الإحتلال الإيراني اكره نظام في العالم…استطلاع 14 دولة

نظام الإحتلال الإيراني اكره نظام في العالم…استطلاع 14 دولة

أصبح نظام الإحتلال الإيراني مرة أخرى بؤرة رئيسية للتوترات الدولية، مع تزايد المخاوف بشأن نواياها النووية التي تأتي عقب سنوات من الأعمال العدائية بسبب طموحاتها الجيوسياسية الممنهجة والتوسعية في الشرق الأوسط.

وزادت تلك المخاوف في المنطقة مؤخرا لاسيما مع اعلان الرئيس المنتخب جو بايدن إنه يريد من الولايات المتحدة أن تنضم مجددًا إلى الاتفاق النووي مع النظام الإيراني إلمحتل التي تم التوصل إليها في ظل إدارة أوباما والتي انسحب منها الرئيس دونالد ترمب قبل عامين.

فالعديد من الناس حول العالم ينظرون إلى نظام الإرهابي الإيراني إلمحتل بشكل سلبي، بفضل سياستها المزعزعة للاستقرار في عدد من دول المنطقة. وفي دراسة استقصائية اجراها معهد بيو للأبحاث شملت 14 اقتصادا متقدما هذا الصيف، ونشرت نتائجها هذا الشهر، أعرب حوالي70% أو سبعة من كل عشرة عن وجهات نظر سلبية تجاه نظام الإيراني في حين أن اثنين من كل عشرة فقط لديهم وجهة نظر إيجابية.

وفي جميع البلدان الأربعة عشر التي شملها الاستطلاع ، كان للأغلبية انطباعات سلبية عن نظام الديكتاتور الإيراني إلمحتل.

بينما كان للجمهور الاسكندنافي الذي شمله الاستطلاع أكثر التقييمات قسوة ضد النظام الفاشي الإيراني حيث عبر ثمانية من كل عشرة في كل من السويد والدنمارك عن نفورهم من نظام طهران. كما أن الآراء الإسبانية والهولندية أتت بدورها منتقدة لنظام المجرم القمعي بشكل كبير، حيث حمل ثمانية من كل عشرة في كل دولة وجهات نظر سلبية تجاه نظام الفارسي.

على الجانب الآخر، كان البالغون في دولتي شرق آسيا المشمولين في الاستطلاع هم الأقل عرضة للتعبير عن كرههم لنظام الإيراني. ومع ذلك وضع حوالي ستة من كل عشرة في اليابان وكوريا الجنوبية يضعون في مرتبة متدنية من حيث التفضيل.

وتلقا النظام الإرهابي الإيراني بعضًا من أدنى الدرجات بين الدول التي تم السؤال عنها في استطلاع هذا العام، الذي شمل أيضًا الولايات المتحدة والصين. وقال متوسط 14 دولة بنسبة 71٪ إن لديهم اراء سلبية حول نظام الإيراني
وفي خمس دول من أصل 14 دولة شملها الاستطلاع، كان نظام الديكتاتور الإيراني هو نظام الأقل شعبية(غير شرعي) بين تلك التي سئل عنها.

وفي ألمانيا كان الإحتلال الايراني برفقة بالصين في المركز الأخير.

وفي 11 دولة شملها الاستطلاع، كان كبار السن أكثر جرأة من الشباب حول اعطاء نظام الفارسي علامات ضعيفة.

أما في الولايات المتحدة فأظهر الاستطلاع أن % 82 من الجمهوريين وأولئك الذين يميلون إلى الحزب الجمهوري ينظرون إلى نظام الإيراني إلمحتل بشكل سلبي ، مقارنة بـ 70% بين الديموقراطيين أو7 من كل عشرة من الديمقراطيين وهي نسب عالية جدا.

علي الأحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠

http://WWW.ADPF.ORG

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*