الرئيسية / الشأن الأحوازي / تركيا تطلب من الإنتربول اعتقال “سنونوة” مخابرات نظام الإيراني إلمحتل

تركيا تطلب من الإنتربول اعتقال “سنونوة” مخابرات نظام الإيراني إلمحتل

في تأزم جديد للعلاقة بين الطرفين، طلبت وزارة العدل التركية إشعارًا أحمر من الإنتربول ضد العميلة صابرين سعيدي، المتهمة بالمشاركة في اختطاف المناضل الأحوازي الأسير حبيب كعب، المعروف باسم حبيب أسيود، الرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

ونقلت صحيفة “حريت” عن مسؤولين في الأمن التركي أن صابرين سعيدي، صديقة كعب، التي تعيش في(جغرافية)إيران(السياسية)، التي تعمل لصالح جهاز المخابرات النظام الإيراني، استدرجته للمجيء إلى إسطنبول.

كما أشارت الصحيفة إلى أن سعيدي اتصلت بأشخاص اختطفوا المعارض(المناضل الأحوازي) الذي يحمل الجنسية السويدية بعد يوم واحد من وصوله إلى إسطنبول في تاسع أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

واعتقلت تركيا ثلاثة عشر شخصًا على صلة بمهرب مخدرات إيراني مدان، ناجي شريفي زندشتي، لتورطهم في اختطاف كعب، متهمة الشبكة باختطاف المناضل من تركيا ونقله إلى جغرافية إيران السياسية عن طريق التهريب.

وكان جمعة ياسين، أحد أقارب صابرين، المقيم في السويد، قد أكد في مقابلة مع قناة العربية في تاسع عشر ديسمبر/ كانون الأول، أن “عظيم منشداوي، زوج سعيدي عنصر استخباراتي استخدمها في عملية اختطاف حبيب أسيود”. وأضاف: صابرين طردت من بريطانيا لتورطها بالعمالة للنظام الإحتلال الإيراني وأبلغنا هذه المعلومات لحركة النضال”.

كما أن سعيد حميدان، الرئيس الحالي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، قال في مقابلة مع قناة العربية في ثامن عشر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إن “الحركة كشفت عمالة صابرين عام ٢٠١٨ وحذرت حبيب أسيود من ذلك، لكنه لم يكترث بالتحذيرات وبقي على تواصل معها حتى لحظة اختطافه”.

وكانت صور وكاميرات المراقبة التي سربتها المخابرات التركية لوسائل إعلام عالمية أظهرت تفاصيل جديدة عن عملية اختطاف المناضل الأحوازي وكيفية استدراجه إلى تركيا عبر عميلة المخابرات الإحتلال الإيرانية، التي توغلت في صفوف التنظيم، منذ ثلاث سنوات باعتبارها ناشطة وشاعرة أحوازية لجأت مع زوجها إلى بريطانيا، حيث الجالية الأحوازية الأكبر في أوروبا.

ويطلق على هؤلاء العميلات مصطلح ” السنونوات” في الأدبيات السياسيين وهن النساء والفتيات اللاتي تجندهن أجهزة الاستخبارات الإيرانية للإيقاع بالمناضلين الشعوب إلمحتلة غير فارسية وحتى الفارسيين.

علي الأحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
http://WWW.ADPF.ORG
http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*