الرئيسية / الشأن العربي والدولي / نظام الإيراني إلمحتل: أنفقنا ١٧ مليار دولار على أنشطتنا بالمنطقة

نظام الإيراني إلمحتل: أنفقنا ١٧ مليار دولار على أنشطتنا بالمنطقة

في إقرار صريح لنظام الإيراني إلمحتل، التي نقلتها وسائل إعلام محلية، الأحد، للتدخلات وسياساته التوسعية في المنطقة عبر الميليشيات الإرهابية، التي تدعمها سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، عبر المساعدات وافتتاح المدارس والجمعيات التي تروج لعقائد الحرس الإرهابي الثوري الإيراني.

أعلن محمد رضا نقدي، المساعد التنسيقي في الحرس الثوري، أن النظام أنفق على مدى الثلاثين عامًا الماضية ١٧ مليار دولار على الأنشطة الدفاعية والثقافية(الإرهابية) في المنطقة.

كما اعترف أن الحرس كان يخفي في البداية قتلاه في سوريا، مكتفيا بالقول إنهم قتلوا غرب ما يسمي إيران، مضيفا “طبعا لم نكذب، لأن سوريا كانت أيضا في الغرب”.

يأتي هذا فيما تشهد جغرافية إيران السياسية أزمة اقتصادية طاحنة، فاقمتها جائحة كورونا، والعقوبات الأميركية التي اشتدت منذ انسحاب الرئيس الأميركي من الاتفاق النووي عام ٢٠١٨، وإعادة انتهاجها سياسة الضغط القصوى تجاه طهران.

وكانت موجة من الإضرابات العمالية ضربت جغرافية إيران السياسية الصيف الماضي، شملت عدة قطاعات ومصانع مختلفة، لاسيما في الأحواز إلمحتلة، بما في ذلك مجمع صناعة قصب السكر سبع اتلال، وصناعة النفط والغاز، للمطالبة بتنفيذ قانون تصنيف الوظائف وصرف أجورهم ومزاياهم المتأخرة.

وغالبا ما ترفع خلال احتجاجات شعوب إلمحتلة شعارات تطالب النظام إلمحتل بإنفاق أموال في الداخل جغرافية إيران السياسية، بدل تصديرها إلى الميليشيات الإرهابية في العراق ولبنان وغيرهما. كما ترتفع الصيحات الهاتفة ضد إعطاء المال لحركة حماس في فلسطين أيضا.

علي الأحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
٥ يناير ٢٠٢١

http://WWW.ADPF.ORG

http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*