الرئيسية / الشأن الأحوازي / بيان سياسي/بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الذكرى الواحدة و الثلاثون لتأسيسها

بيان سياسي/بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الذكرى الواحدة و الثلاثون لتأسيسها

بيان سياسي

بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الذكرى الواحدة و الثلاثون لتأسيسها

ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم

تمر علينا الذكرى الواحدة و الثلاثون لتأسيس الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية , جبهتكم التي اخذت علي عاتقها تحرير الاحواز من دنس المحتل الفارسي الغاشم وهي تزداد عزيمة واصرار وخبرة و إرادة قوية و ايمانا بالنصر المؤزر ضد العدو الايراني الغاشم في كل الميادين .. و على كل الاصعدة , واحدا و ثلاثون عاما من الكفاح الثوري المستمر في مواجهة اعتى الاحتلالات اجراما و وحشية و في اصعب الظروف الداخلية و الإقليمية و الدولية . واحدا و ثلاثون عاما و نحن نخوض كفاحا مريرا بإمكانياتنا الذاتية و بقدرات شعبنا العظيم الذي لم يبخل بالذود عن الوطن و الدفاع عن ثورته المجيدة بدماء خيرة شبابه من اجل الحرية و التحرير و استعادة الاحواز حرة عربية مستقلة.

واحدا و ثلاثون عاما و الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تبني الكوادر و تنظم الشعب و تواجه العدو في كل الميادين و تفتح الجبهات المتعددة في معركة مصيرية بين ايران دولة الشر و الارهاب و الجرائم الممنهجة ضد الانسانية من جانب و بين شعبنا العربي الاحوازي المقاوم الذي يعشق الحرية و الكرامة من جانب آخر و هو يطالب باستعادة الاحواز دولته عربية مستقلة و هو يضحى من اجلها و لن يقبل بغيرها وطنا. 

ايها الاحوازيون الاشاوس

 دولة الاحتلال و الارهاب الايرانية تأن تحت وطأة الضغوط الداخلية و الإقليمية و الدولية بسبب جرائمها المتواصلة في كل انحاء العالم و انتهاكاتها لحقوق الانسان في جغرافية ما تسمى بإيران و عدم احترامها لعلاقات حسن الجوار مع الدول العربية و تدخلها السافر في الشؤون الداخلية للدول الاقليمية و تأسيس وتدريب و تمويل الميليشيات و الخلايا الارهابية و كذلك انتهاكها للقانون الدولي بعد اصرارها و تحديها للمجتمع الدولي عبر مشروعها النووي و الصاروخي المزعزع للأمن و الاستقرار في المنطقة و العالم مما جعل الدولة الايرانية و منطقة الشرق الاوسط مركزا لكل الصراعات السياسية و الاقتصادية و الامنية التي تؤثر ايجابا و سلبا على قضيتنا الوطنية المشروعة العادلة.. ان هذه المتغيرات العديدة و السريعة و المعقدة تتطلب منا رؤية دقيقة و واضحة و موضوعية للحفاظ على بوصلة كفاحنا ومصالح شعبنا واستقلال قرارنا الوطني الاحوازي و عليه تعلن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية عن مواقفها الثابتة الاستراتيجية و التكتيكية في هذه المرحلة الحساسة و هي ما يلي :

المواقف الوطنية :

 الوحدة الوطنية

تؤمن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية أيمانا تاما بان الوحدة الوطنية ضرورة و ليس خيار لتحقيق النصر على العدو الايراني و ان شعبنا هو مصدر القرار و القوة بكل فئاته الاجتماعية و السياسية و العسكرية و يجب استثمار كل امكاناته لتحقيق النصر على العدو الذي يملك العتاد والعدة و العلاقات الدولية التي لا نملكها نحن في هذه المرحلة الراهنة ومن هذا المنطلق تدعو الجبهة الديمقراطية لإقامة مؤتمرا وطنيا عاما في القريب العاجل ومن يرقب مشاركتها من الفصائل و المؤسسات و الشخصيات الوطنية الاحوازية و بالإمكانات و الوسائل المتاحة لدراسة وضع المرحلة و ترسيم الخطط الاستراتيجية و الطرق المناسبة و التعامل معها بموضوعية عبر التشاور و التنسيق الممنهج على كل الاصعدة الممكنة.

⦁ الاحواز أولا

أطلقت الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية شعار” الاحواز أولا” منذ اكثر من عقد دلالة منها على ان المصلحة الوطنية الاحوازية فوق كل شيء وانها ترسم خططها و برامجها النضالية و السياسية و سياستها الوطنية و الإقليمية و الدولية بكل الوسائل و الطرق المشروعة لتحقيق أهدافها الوطنية وعلى رأسها وصول شعبنا لحقه في تقرير المصير و تأسيس الدولة الاحوازية المستقلة. كما اكدت دائما ان من لا يكون ولائه للأحواز، سيسقط في وحل الطائفية و القبلية و الحزبية و المناطقية و عليه تؤكد الجبهة من جديد على نبذها لكل الولاءات الثانوية التي تمزق وحدتنا الوطنية في الوقت الذي تؤكد دائما حرصها الشديد لاحترام كافة الطوائف و الاديان والانساب و الاعراق دون اي تمييز لبناء مجتمع ثائر يجمعه الوطن و يلتف على  قضيته الوطنية العادلة و المشروعة والانسانية والتي اقرتها كل الاعراف و القوانين الدولية الانسانية كما إنها من خلال إطلاقها لهذا الشعار تريد ان تبعث برسالة للداخل الاحوازي أيضا و لتعلن ان الاحواز فوق  كل المسميات التنظيمية و الجهوية و القبلية و الطائفية و الأنانيات الفردية و ان التنظيمات ليست الا وسائل و أدوات نجتمع من خلالها للوصول لأهدافنا و ليست بحد ذاتها هدفا للنضال .

ان قداسة التنظيمات تأتي من قداسة الأهداف النبيلة التي تناضل من اجلها، فنحن تنظيما وطنيا هدفه الأول تحرير الأرض و الإنسان الاحوازيين و نستثمر كل الفرص لتحقيق هذه الاهداف المقدسة. كما ان شعارنا هذا لا يفهم على  إننا نساوم على أي حق من حقوق امتنا العربية او قضاياها العادلة او نتنازل عن واجباتنا القومية بل إننا نناضل في خندق الاحواز أولا لنساهم في تحرير كل شبر ارض عربية محتلة من اي جهة كانت ..

 الاحواز وطن الجميع

تؤمن الجبهة الديمقراطية العشبية الاحوازية ان الاحواز لكل الاحوازيين  كما  للأجيال القادمة وعلى هذا تؤكد الجبهة على احترام كل المشارب والتوجهات الاحوازية  وما ينتج منها من طرق وحلول لوصول شعبنا لحقوقه المشروعة و ان اختلفت مع رؤية الجبهة الديمقراطية.

 استقلال القرار الوطني الاحوازي

لن تقبل الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية أي تدخل من أي جهة كانت في القرار الوطني الاحوازي الذي لابد وان يكون احوازيا مستقلا  و ينطلق من مبدأ الدفاع عن المصلحة الوطنية و الخصوصية الاحوازية وحدها . حيث اثبتت التجربة التاريخية ان شعبنا العربي الاحوازي و فصائله الوطنية هي الاحرص على مصلحة قضيتنا ومصير نضالنا من اجل حقنا في تقرير المصير . ان الحفاظ على استقلال القرار الاحوازي يعني اننا نحافظ على وحدة الصف الوطني من التشرذم و التفكك و التبعية و الجهوية ، و منع انزلاق بعض الفصائل الاحوازية في المشاريع الإقليمية للفصائل الاحوازية على حساب المصالح الوطنية. و كما ان استقلال القرار الوطني الاحوازي يصون الفصائل الأحوازية من الانجرار و الضياع في المشاريع الإقليمية . الحرص و الدفاع عن القرار الوطني الاحوازي مسئولية كل الاحوازيين و لا يأتي ذلك الا من خلال التمسك بالمصلحة الوطنية الاحوازية العليا و التنسيق بين الاحوازيين وتأسيس المؤسسات الوطنية.

علاقتنا التاريخية و المصيرية بالأمة العربية:

⦁ الانتماء القومي

تجدد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية مواقفها الثابتة تجاه أمتنا العربية و تؤكد بان الشعب العربي الاحوازي و ارض الاحواز جزء لا يتجزأ  من الامة العربية  ما لها وما عليها و  تعلن عن وقوفها مع القضايا العربية العادلة و بالأخص قضية فلسطين .كما انها  تلتزم بقرارات القمم العربية و القيادة الفلسطينية الشرعية و المتمثلة بمنظمة تحرير فلسطين و السلطة الفلسطينية و كذلك القرارات الدولية  ذات الصلة بقضية الشعب الفلسطيني الشقيق . كما إنها تتوقع موقفا مماثلا من الأشقاء العرب في التعامل مع القضية الاحوازية و نضال شعبها العادل في مواجهة الاحتلال الايراني البغيض الذي احتل ارض الاحواز واسقط سيادتها وانتهك حقوق شعبها العربي و مارس ضده كل المحرمات و السياسات الإجرامية دون رادع وامام أنظار ومسامع الأشقاء العرب.

⦁ العلاقات الاحوازية العربية

تعتبر الجبهة الديمقراطية العشبية الاحوازية ان الامة العربية عمقها الاستراتيجي الحضاري و التاريخي و ان شعبنا العربي من المحيط الى خليجنا العربي  و حكوماتنا العربية هي المخزون الاستراتيجي لثورة شعبنا في الاحواز وعليه عملت منذ عقود على بناء علاقات استراتيجية مع الشعب العربي و منظماته السياسية و المجتمع المدني و كذلك حكوماته الشقيقة. كما إنها تتجنب أي تدخل في الوضع الداخلي لأي من الأقطار العربية و تحترم بقوة كل فئات الامة و مؤسساتها الرسمية و الشعبية في الأقطار المختلفة ولن تنخرط بأي من أحزابها او مؤسساتها على حساب الجهات الرسمية او الشعبية الأخرى في أي من الأقطار العربية. وتمارس بكل وضوح سياسة الحياد في القضايا الداخلية لكل قطر عربي و بين الأقطار العربية كافة كما تعمل على  الاحتفاظ بعلاقات طيبة و مميزة مع  الدول العربية و تياراتها و أحزابها القومية التقدمية ومؤسسات المجتمع المدني العاملة وفق القانون القُطري لضمان نصرة القضية الاحوازية  وكسب الدعم المشروع  لها رسميا و شعبيا من منطلق الواجب القومي . كما انها اكدت دائما انها ستقف مع الشعوب و الحكومات العربية التي تناهض الوجود المليشياوي الايراني التوسعي على ارضها .

مواقف قومية:

على الصعيد العربي

⦁  تتقدم الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحواز بخالص الشكر و التقدير لكل القوى الوطنية و القومية العربية التي بدأت ترفع صوتها عاليا للوقوف الى جانب الحق العربي في الاحواز و نصرة شعبه المناضل و بدأت تضغط بدورها على الكيانات الرسمية العربية للاعتراف بالدولة الاحوازية .

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية لتأسيس جبهة عربية واسعة تمثل الاقطار العربية المحتلة من قبل الدولة الايرانية و هي الاحواز و العراق و اليمن و سوريا و لبنان لمواجهة الاحتلال الايراني و ميليشياتها الارهابية و للتنسيق بين فصائل المقاومة العربية ضد المشروع الايراني .

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الدول العربية الشقيقة و مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربي و جامعة الدول العربية للاعتراف بالأحواز دولة عربية محتلة و فتح باب مؤسساتها للأحوازيين و نقل ملفها للمجتمع الدولي .

 تجدد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية وقوفها الدائم و الثابت الى جانب نضال وكفاح اهلنا في فلسطين العربية  المحتلة و ممثلها الشرعي المنظمة الوطنية لتحرير فلسطين .

⦁ تجدد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية موقفها الثابت لرفض الوجود العسكري و المليشياوي الايراني المتمثل في المليشيات الحوثية الارهابية في اليمن الشقيق و تدعم كافة المواقف اليمنية و مواقف الاشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الرامية لأنهاء الوجود الايراني على ارض اليمن و عودة الاستقرار و الامن لليمنين.

 توكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها لكفاح الشعب السوري الشقيق و ثورته المباركة من اجل الحرية و الكرامة و استقلال سوريا و خروج كافة القوى الاجنبية و الميليشيات الارهابية بكل صنوفها وأسماؤها.

 توكد الجبهة دعمها الكامل لانتفاضة الشعب العراقي الشقيق و قواها الوطنية المناضلة من اجل حرية العراق و شعبه و الهادفة لإنهاء الاحتلال الايراني الاجنبي و طرد الميليشيات الارهابية بكل صنفوها و اعادة العراق حرا ابيا مستقل .

 تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية موقفها الثابت الدائم للوقوف الى جانب الاشقاء في مملكة البحرين الشقيقة شعبا وحكومة لمواجهة التمدد والتوسع والفتنه الايرانية الهادفة الى زعزعة الاستقرار والامن في مملكة البحرين العربية الشقيقة .

 تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها الكامل لمواقف دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة لتحرير جزرها من العدو الايراني الغاشم .

 تبارك الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية المصالحة بين الدول الخليج العربي من جانب و بين الشقيقة جمهورية مصر العربية و دولة قطر الشقيقة مما لهذه المصالحة من اهمية على استقرار دول المنطقة و امنها القُطري و الامن القومي العربي.

⦁ تبارك الجبهة الديمقراطية اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي برعاية المملكة العربية السعودية لما لهذا الاتفاق من اهمية في تقوية الجبهة الداخلية في مواجهة الحوثيين و السياسات الايرانية التوسعية في اليمن و المنطقة.

علاقاتنا مع المنظمات و الشعوب غير الفارسية المحتلة و المضطهدة من قبل ايران:

 ان الدولة الايرانية الحديثة تأسست في العشرينيات من القرن الماضي بعد الحرب العالمية الاولى على انقاذ احتلال اراضي  شعوب غير فارسية و اسقاط دولا منها دولة الاحواز و بلوشستان و ازربايجان الجنوبية و كوردستان و تركمنستان الجنوبية والشعب الكيلكي و اللوري و غيرها من الشعوب و الاعراق التي تشكل اكثر من 70% من سكان جغرافية ايران السياسية و عليه انها دولة غير شرعية تأسست على حساب شعوب و دولا اخرى كانت ضحية تحالفات سياسية و اقتصادية.

 ان ما يجمعنا مع الشعوب غير الفارسية هو العدو المشترك المتمثل بالدولة الايرانية الفارسية و الاضطهاد و الانتهاكات الممنهجة للإعلان العالمي لحقوق الانسان و القوانين الدولية من قبل الاحتلال الايراني بحق كافة الشعوب غير الفارسية و عدم السماح لهذه الشعوب في تقرير مصيرها وفق القوانين الدولة.

 ان تحالف الشعوب غير الفارسية من اجل دحر العدو المشترك  يقوي موقفنا جميعا في كافة الميادين الداخلية و الإقليمية و الدولية و يضعف الموقف الايراني على كل الأصعدة.

 ان تحالف الشعوب غير الفارسية يشكل خطرا دائما و كبيرا للدولة الايرانية و يفكك قواها في التصدي لأي من هذه الشعوب بمفردها.

 تحالف الشعوب غير الفارسية يجعل صوتها اكثر مسموعا في المحافل الاقليمية و الدولية.

 تحالف الشعوب غير الفارسية يضاعف القوة و يعدل من عدم التوازن بين ما تملكه الدولة الايرانية وكل شعب محتل بمفرده.

 ان التحالف بين الشعوب لا يتدخل بالمطالب الداخلية او الوضع الداخلي لأي من الشعوب المحتلة و المضطهدة من قبل ايران.

 تؤكد الجبهة الديمقراطية اهمية جبهة الشعوب غير الفارسية التي تأسست عام 2005 و هي اقدم و اقوى تحالف بين الشعوب غير الفارسية يطالب بحق تقرير المصير و استقلال الشعوب من الاحتلال الايراني.

على الصعيد الدولي:

 اكدت الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دائما على اهمية العامل الدولي للتأكيد على شرعية كفاحنا و مواجهة الاحتلال الايراني لدولة الاحواز و على هذا الاساس بنت الجبهة استراتيجيتها على تعريف القضية الاحوازية والممارسات العدوانية و انتهاكات حقوق الانسان من قبل الاحتلال الايراني وعليه تحركت و بشكل واسع منذ عام 2000 على الحضور في المؤسسات الانسانية و الدولية و دول مجلس الامن و تجاه الدول ذات المصلحة في منطقة الخليج العربي و ايران لما لهذه المؤسسات و الدول من اهمية في القرارات الاقليمية و الدولية  و تمكنت من عقد لقاءات  عديدة هامة و على اعلى المستويات لتحقيق اهداف شعبنا الوطنية. 

المواقف:

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية  المجتمع الدولي و دول مجلس الامن و الاتحاد الأوروبي منع النظام الايراني لوقف انتهاكات حقوق الانسان في الاحواز و التدخل لمنع سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال الايراني و الضغط على الدولة الايرانية  للسماح للأحوازيين بتقرير مصيرهم بأنفسهم.

 تحذر الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية من خطورة المشروع النووي الايراني على الامن و السلم الاقليمي و الدولي لما للدولة الايرانية من نويا ارهابية توسعية شريرة لا تتوقف عند اي حدود و عليه اننا دعمنا و ندعم مواقف و قرارات  الولايات المتحدة الامريكية و المجتمع الدولي الرامية لوقف مشروع ايران النووي و الصاروخي الذي ينذر بسباق نووي اقليمي خطير على العالم اجمع.

 ان سياسة الضغوط القصوى التي انتهجها الرئيس الامريكي المنتهية ولايته ترامب و مقتل الارهابي قاسم سليماني  كان لها الاثر الكبير في الحد من نشاط المليشيات الايرانية و ارهابها لشعوب و دول الاقليم و نؤكد على استمرار هذا الضغط ليشمل كافة المؤسسات الحكومية الإيرانية.

 تبارك الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية للرئيس الأمريكي جو بايدن استلامه الرئاسة الامريكية و تدعو الادارة الامريكية الجديدة بالعمل على وقف انتهاكات النظام الايراني لحقوق الانسان والاعلان العالمي لحقوق الانسان في الاحواز المحتلة و الشعوب غير الفارسية , كما تدعو الى وقف المشروع النووي و الصاروخي الايراني لما لهذا المشروع من خطورة على الامن و الاستقرار الاقليمي و الدولي.

 ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية توكد رفضها وعدم قبولها للاتفاقية الاقتصادية الصينية مع دولة الاحتلال الايراني و تدعو حكومة جمهورية الصين الشعبية لإعادة النظر في اتفاقياتها الاقتصادية و الامنية و العسكرية مع دولة الاحتلال الايراني على ارض الاحواز و ثرواته الطبيعة.

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية  المجتمع الدولي لوقف انتهاكات حقوق الانسان في الاحواز و التدخل لمنع سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال الايراني.

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية حكومة الدنمارك الصديقة للشفافية في محكمة الاحوازيين المعتقلين في سجونها للرأي العام و لمعرفة الحقيقة و العمل على اطلاق سراحهم لما لذلك من اهمية لمواجهة ارهاب الدولة الايرانية  و ميليشياتها و ارهابها الممنهج في اوروبا وعلى الصعيد الاقليمي و الدولي.

 تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دولة السويد الصديقة تكثيف جهودها للعمل على حماية و استرجاع المواطن السويدي من اصول احوازية المعتقل في ايران السيد حبيب اسيود و الذي اختطف من قبل الاستخبارات الايرانية من على الاراضي التركية في اكتوبر الماضي.

 تجدد الجبهة الديمقراطية شكرها للدول الأوروبية و كافة دول العالم التي تستضيف الاحوازيين  المطاردين من قبل سلطات الاحتلال الايراني بسبب نشاطهم السياسي والمناهض للاحتلال الايراني او بسبب اضطهادهم الاقتصادي او الديني و تمنحهم اللجوء و الاقامة وتؤمن لهم العيش الكريم.

يا جماهير شعبنا الاحوازي العظيم

ان الأهداف الكبرى لا تتحقق من خلال الشعارات و الهتافات و الأمنيات بل عبر الكفاح و العمل و الاستعداد الدائم للتضحية و رؤية واضحة وشجاعة وعميقة وناضجة ومعرفة كاملة في ما يدور من حولنا من متغيرات سياسية وخطط و أجندة لدول إقليمية وأخرى كبرى لا تعمل الا من اجل مصالحها الوطنية وأمنها القومي  و رسم خطط  قادرة على الاستمرار في الحياة تصل شعبنا الى بر الأمان . فلا مجال للعواطف والأحاسيس و الشعارات في الحسابات السياسية خصوصا عند ما يتعلق الأمر بتحرير الأرض من عدو حاقد على امتنا وشعبنا و مهنته القتل و التعذيب و متمرس بالقمع و الجرائم البشعة ويملك كل الأدوات اللوجستية لضرب قضيتنا في المنطقة و العالم ناهيك عن قمعنا وحرماننا من جميع حقوقنا التاريخية و القومية و الإنسانية.

يا جماهير شعبنا الأبي

يا رفاق و انصار و مؤيدي وجماهير الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية نستثمر هذه المناسبة لكي نجدد العهد مع الشهداء و الأسرى و عوائلهم المقاومة ومعكم, على ان نسير بصلابة و ثبات تجاه تحقيق الأهداف التي انطلقت من اجلها جبهتكم المقدامة دون أي تردد و كلل وأنها ماضية لتحقيق الأهداف بإيمان لا يقبل الشك بالنصر المحتوم على العدو الايراني الغاشم.

المجد كل المجد لشهدائنا الابرار و الحرية لأسرانا الاسود

عاشت الاحواز حرة و مستقلة

و الى الإمام حتى دحر الاحتلال الايراني و تحقيق أهدافنا في حق تقرير المصير وتأسيس الدولة الاحوازية المستقلة والعدالة و الديمقراطية.

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

20/1/2021

Adpf.org

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*