الرئيسية / الشأن الأحوازي / المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يرحب بقرار المحكمة البلجيكية

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يرحب بقرار المحكمة البلجيكية

استقبل المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية خبر إدانة عناصر الإرهاب الإيرانية من دبلوماسيين و مرتزقة و شدد على ضرورة الاستمرار في مثل هكذا محاكمات قانونية و دولية تدين إرهاب الدولة الإيرانية في كل مكان.


وصرح السيد طارق جاسم الناطق الرسمي للمجلس معربًا عن تفائله في إيجاد آلية قانونية دولية تحاسب النظام الإيراني على الجرائم الارهابية التي ارتكبها بحق ابناء الشعوب غير الفارسية و الشعب الاحوازي داخل و خارج البلاد كما و ناشد المجتمع الدولي بالإصغاء و الاصطفاف مع نشطاء القوميات غير الفارسية في مطالباتهم إغلاق سفارات ايران و قطع الطرق الدبلوماسية بوجه النظام الايراني و محاسبة هذا النظام على الجرائم التي ارتكبتها تلك العناصر في اوروبا بحق المعارضين لهذا النظام.
سياسيًا و في السياق ذاته تحدثت عبر القنوات المعارضة الايرانية السيدة دريا صفائي و هي عضوة في البرلمان البلجيكى في وقتٍ سابق عن أن مثل هذه المحاكمات و الإدانات هي بمثابة رسالة واضحة و صريحة من قبل الاتحاد الاوروبي على أن لا مكان للارهاب الإيراني في اوروبا و سيتم التعامل بحزم في كل تحرك ارهابي ايراني هناك.
يُذكر إن المحكمة البلجيكية أصدرت أحكام بالسجن للدبلوماسي الايراني أسد الله اسدي ٢٠ سنة و احكام اخرى تتراوح بين ١٥ و ١٨ سنة لعناصر مرتزقة ايرانيين اخرون يحملون الجنسيات الاروبية في قضية محاولة تفجير مؤتمر لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة في عام ٢٠١٨ في باريس.
و أضاف جاسم إن المجلس الوطني و هو إئتلاف احوازي يجمع عدد من تنظيمات احوازية تحررية ، يناشد المجتمع الدولي بالاعتراف باحزاب الشعوب غير الفارسية المعارضة للنظام الايراني و المطالبة بحق شعوبها بتقرير المصير وفقا للشرعية الدولية و تدويل مطالبات تلك الشعوب و الضغط على النظام الايراني و ملاحقة قادة النظام وهؤلاء المسؤولين والداعمين للارهاب و الإجرام و تقديمهم إلى العدالة كما يرى المجلس ضرورة إخراج عناصر وزارة الاستخبارات و الحرس الثوري الإيراني ومرتزقتهم من جميع دول اللجوء في العالم و إدراج هولاء في قائمة الارهاب العالمي.


طارق جاسم الناطق الرسمي للحماس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

٤ فبراير ٢٠٢١

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*