أخر المستجدات
الرئيسية / الشأن الأحوازي / فصائل احوازية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاعدامات في الاحواز

فصائل احوازية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاعدامات في الاحواز

يا أبناء شعبنا المناضل
ايها الاحرار في العالم
لم تتوقف ماكنة الارهاب الايرانية يوما عن ارتكاب الجرائم المحضورة و الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان في الأحواز و بحق الشعوب غير الفارسية في جغرافية ايران السياسية . بل في كل يوم تسجل هذه الانتهاكات وتيرة اسرع في التنفيذ، وأبشع في المبررات، والسبل المتخذة لاسكات صوت شعبنا الأحوازي الثائر لاسترجاع حقوقه الوطنية و الانسانية و حقه في تقرير المصير.
وها هوالنظام الارهابي في طهران يخطط لارتكاب جريمة أخرى بحق عدد من الموطنين الأحوازيين الذين صدرت بحقهم أحكام الاعدام. ان الاحكام الصادرة بحق المواطنين 1- جاسم الحيدري 2- ناصر خفاجيان 3- على الخسرجي 4- حسين السيلاوي ما هي إلا جريمة اعدام جماعية تضاف الى الجرائم اليومية التي ترتكبها سلطات الاحتلال الايراني لنشر الرعب و الارهاب و العنف الممنهج في الأحواز. وما هذه الجرائم الا تأكيدا من النظام على انتهاكه الصارخ لكل الاعراف و القوانين الدولية و تحديا للمجتمع الدولي الرافض لسياسات ايران الارهابية.

يا أبناء شعبنا الأحوازي الشجاع

ان السلطات الايرانية تعاني حصارا اقليميا و دوليا بسبب دعمها للارهاب و المليشيات الارهابية و مشروعها النووي، وكما تعاني من فقدان الشرعية على المستوى الداخلي، زائداً الانهيار الاقتصادي المتسارع في كل البلاد. ان هذا النظام المجرم لن يجد لاستمرار حكمه الا القبضة الحديدية و القمع و الاعدامات والاغتيالات و خنق كل الاصوات المناهضة لكيانه مما ينذر بموجة جديدة من الاعدامات و الاغتيالات و الاعتقالات الجماعية بحق الشعب الاحوازي و الشعوب غير الفارسية. وعليه اننا ندعو ابناء شعبنا العربي الاحوازي الى تصعيد نشاطه المناهض للاحتلال الايراني لوقف الاعدامات عبر المظاهرات والتجمعات وكل الفعاليات التي شرعتها القوانين الدولية لمنع هذه الاعدامات التعسفية الهادفة الى ارعاب شعبنا. واننا على ثقة ان شعبنا الذي تصدر كل الحراك السياسي و الثوري في جغرافية ايران السياسية منذ عقود لن يسمح للعدو الايراني بتنفيذ خططه الارهابية و لن يسمح باسكات صوته او ثنيه عن مطالبه المشروعة عبر الاعتقالات و الاعدامات و فرض ارهاب الدولة..
ان الاعدامات التي تنفذها سلطات الاحتلال الايراني لن تثني شعبنا عن المطالبة بحقوقه الوطنية كما لم تستطع ثنيه من قبل بل تزيد من اصرار و ارادة شعبنا لمواصلة مسيرة النضال الوطني. كما انه في ظل العنف الممنهج و استخدام القوة المفرطة من قبل الاحتلال الايراني و هذه الممارسات الارهابية التي ينتهجها النظام سوف تؤدي الى تضاءل اي حلول او طرق او فرص سلمية يمكن أن يعتمدها شعبنا لاستراجع حقوقه المشروعة وفق القوانين الدولية.
وعليه اننا اذ نستنكر كل الممارسات الارهابية والانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان بحق شعبنا نطالب بما يلي:
اولا : نطالب المجتمع الدولي بإدانة احكام الاعدام الصادرة بحق الاحوازيين، واتخاذ الخطوات اللازمة للحيلولة دون تنفيذها عبر الضغط والمطالبة بوقفها فورا .
ثانيا : نطالب كافة المنظمات الانسانية الدولية برفع اصواتها عالية لمنع احكام الاعدام و الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان في الاحواز.
ثالثا: نطالب المجتمع الدولي بحماية الاحوازيين من سياسات التطهير العرقي و العنف الممنهج الذي يمارسه النظام الايراني الارهابي
رابعا: الممارسات الارهابية للنظام الايراني ستخلق دوامة من العنف، يعتبر النظام الايراني هو المسوول عنها وعن تبعاتها الخطيرة..
خامسا: نطالب المجتمع الدولي لاسيما الدول المشتركة بالاتفاق النووي ان تدرج انتهاكات حقوق الانسان في الاحواز و جغرافية ايران السياسية على طاولة الحوار كأحد الشروط الاساسية في المفاوضات المستقبلية مع النظام الايراني.
1- جبهة الاحواز الديمقراطية
2- التيار الوطني العربي الديمقراطي في الأحواز
3- حركة النضال العربي لتحرير الاحواز
4- الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*