الرئيسية / الشأن العربي والدولي / دور عناصر النظام الإيراني إلمحتل في صنعاء

دور عناصر النظام الإيراني إلمحتل في صنعاء

علي الأحوازي

حسن إيرلو، الذي أرسلته طهران نهاية العام الماضي إلى اليمن، تحت مسمى “سفير” في صنعاء، يقول محللون عسكريون أنه العقل المدبر للهجمات الجوية الحوثية على المملكة العربية السعودية.

خلال الأيام القليلة الماضية، صعد الحوثيون من هجماتهم الجوية على أهداف حساسة في السعودية، حيث استهدفوا منشآت نفطية، فيما اعتبرته الرياض تهديدا لأمنها ولأمن إمدادات النفط للعالم.

واستخدم الحوثيون “تكتكيا” جديدا يعتمد على التشتيت للدفاعات الجوية، بإرسال سرب من الطائرات المسيرة عن بعد تحلق بفوارق زمنية مختلفة لتربك أجهزة الرصد ولتخترق بعد ذلك الدفاعات الجوية بصواريخ تستهدف أماكن محددة، وفق خبراء في الشؤون العسكرية.

خبراء عسكريون، أكدوا  أن إيرلو الذي كان ضابط دفاع جوي في الحرس الثوري الإيراني، يقوم بنفسه بالتخطيط والإشراف على الهجمات الصاروخية الحوثية باتجاه السعودية.

حسن إيرلو، (٦٢ عاما)، برز اسمه مع بدء الحرب في اليمن في ٢٠١٥، حيث كان يتم تداول اسمه في وزارة الخارجية الإيرانية، على اعتبار أنه أشبه بحلقة الوصل ما بين طهران وجماعة الحوثيين.

في نهاية ٢٠٢٠ عينت النظام الإيراني إيرلو سفيرا لها في صنعاء، حيث رشحت معلومات بأن حزب الله الإرهابي اللبناني قام بتسهيل تهريبه ليصل إلى صنعاء.

وزير الخارجية الأميركية السابق، مايك بومبيو، كان قد قال في تصريحات في ديسمبر الماضي “إن تعيين إيران للضابط في الحرس الثوري حسن إيرلو سفيرا في اليمن يشير إلى نيتها زيادة دعمها للحوثيين”.

ويقول الخبير العسكري اليمني، ياسر صالح، والمقيم في القاهرة، إنه لا يمكن الحديث عن إيرلو بعيدا عن عبد الرضا شهلايي، والذي يعتبر أحد القادة في فيلق القدس التابع للحرس(الإرهابي) الثوري الإيراني، والذي يعتبر ضمن قائمة المصنفين إرهابيين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والسعودية.

وكان السفير النظام الإحتلال الإيراني السابق قد غادر صنعاء في سبتمبر ٢٠١٥، و النظام الإيراني هي الدولة الوحيدة التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الحوثيين.

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
١١ مارس ٢٠٢١

http://WWW.ADPF.ORG

http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*