الرئيسية / الشأن الأحوازي / وقفة احتجاجية لأبناء سوريا والأحواز امام محكمة الجنايات الدولية

وقفة احتجاجية لأبناء سوريا والأحواز امام محكمة الجنايات الدولية

علي الأحوازي

بمناسبة اقتراب ذكري العاشرة لثورة الشعب السوري الحر على نظام الأسد المجرم، نظم أبناء سوريا وقفة احتجاجية أمام المحكمة الجنائية الدولية في مدينة لاهاي هولندا اليوم الأحد وشاركت فيها ممثلية الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية المتمثله بالرفيق كريم شيخ احمد الاحوازي ومساعدي الرفيق علي حرداني الأحوازي والرفيق رضا هلالات والرفيق علي طباطبائي بهذه الوقفة الوطنية القومية.

والقى ممثل الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية كريم شيخ احمد الأحوازي بيان المشترك الصادر من تنظيمات وموسسات عربية بما في ذلك سوريا، اليمن، العراق، والأحواز إلمحتلة من خلال المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية.

واشار البيان الى ثورة الشعب السوري الحر على نظام الأسد المجرم، حاملة معها ذكريات بطولات ملايين السوريين الذين خرجوا ضد نظام الأسد المجرم باحتجاجات سلمية، مطالبين بنيل حريتهم وصون كرامتهم، وإنهاء الفساد المستشري في بلدهم، منذ الأيام الأولى للثورة.

وتابع أن مع مرور الزمن وجد النظام السوري عزيمة الشعب أعظم من أن يستطيع التغلب عليها، استجلب شركاء الجريمة من الميليشيات الإرهابية التابعة لفيلق القدس الارهابي ذراع النظام الايراني التوسعي المجرم في طهران، وبعد موجات من القتل والتدمير والتهجير الشعب السوري الذي بقي صامدا أمام همجيتهم وإرهابهم.

والجدير الأشارة أن بعد عشر سنوات من انطلاقة الثورة السورية المجيدة بقيت يد النظام الإيراني إلمحتل وميليشياتها الإرهابية الملطخة بدماء أهلنا في العراق واليمن و لبنان والأحواز إلمحتلة تقطر بدماء الأبرياء في سوريا، الذين فضحوا محور الممانعة والمقاومة الوهمي، وأظهروا حقيقته كأداة إيرانية لتفتيت النسيج الداخلي للمجتمعات العربية في محاولة لفصلها عن هويتها باستعمال كافة الوسائل، ابتداء بالمواد المخدرة وليس انتهاء بالبراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية، إذ تقدر الإحصائيات أن عدد الشهداء يزيد عن المليون شهيد جلهم من الأطفال والنساء وعدد المهجّرين والنازحين تجاوز إحدى عشر مليونا.

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
١٤ مارس ٢٠٢١

http://WWW.ADPF.ORG

http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*