لجنة المرأة الاحوازية تبارك يومها العالمي

فريق تحرير جدشآخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 3:29 صباحًا
لجنة المرأة الاحوازية تبارك يومها العالمي

بسم الله الرحمن الرحيم

أبارك و أهنأ اليوم العالمى للمرأة خصوصا المرأة الاحوازية التى كانت و مازالت تناضل جنب الى جنب والدها ،أخيها، و ابنها و زوجها من اجل استرجاع كافة حقوقنا المسلوبة من قبل الدولة الإيرانية خلال تسعة عقود من الزمن. نحتفل في هذا اليوم لانه يجسد روح المقاومة عند المرأة الاحوازية التى تحملت العبء الأكبر فى النضال ضد الاحتلال الإيراني الذى تفنن فى سياساته لكى يطمس الهوية الاحوازية.

لذالك المرأة الاحوازية تؤمن كما يؤمن الرجل الاحوازى فى تعدد النضال و لا يختصر على اتجاه واحد من النضال لهذا السبب ترى المرأة  الاحوازية انها تربي الأجيال و هى من تبرمج حياة الاسرة فى حضور او غياب الرجل الاحوازى الذى تركزت عليه سياسات الدولة الإيرانية بسبب اضطهادها لحقوق المرأة بشكل عام و اضطهادها لحقوق المرأة الاحوازية بشكل خاص و لكن بسبب ادراك المرأة الاحوازية لحساسية المرحلة و ما يتطلب من حضور فى ساحات النضال جنبا الى جنب الرجل الاحوازى فى كل مراحل الصمود أصبحت القضية الاحوازية فى حسابات الاحتلال تختلف عن ما كانت علية فى السابق .أصبحت المرأة الاحوازية تربى الاجيال و تعمل فى الاقتصاد و تشارك فى النضال من اجل إثبات الهوية العربية الاحوازية و هذا لم يكن غريبا عند المرأة الاحوازية التى قرأة نضال المرأة العربية فى عالمنا العربي الذى ربا جميلة الجزائرية و ليلي الفلسطينية حيث لمعت أسماء تلك الماجدات فى كل ساحات النضال و أصبحتا أسطورة النضال فى عالمنا العربي و لدى الشعوب التى ترزح تحت نير الاحتلال.

مرة ثانية أبارك هذا اليوم العالمى للمرأة بشكل عام والمرأة الاحوازية بشكل خاص و عاش نضال شعبنا الاحوازي من اجل الوصول الى حقه في تقرير مصيره حتى تاسيس دولته المستقلة.

ام خلود الاحوازية

لجنة المرأة التابعة للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

08.03.2014

رابط مختصر
2017-12-05 2017-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير جدش المغرب