اعتقالات واسعة في الأحواز المحتلة!

فريق تحرير ١آخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 11:21 مساءً
اعتقالات واسعة في الأحواز المحتلة!
غير معروف

المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نقلت مصادر المركّز الإعلامي للثورة الأحوازية أن منذ بِداية الاحتجاجات ألتي اندلعت في يوم الخميس الموافق لتاسع وعشرون من شهر ديسمبر عام 2017 ازدادت نسبة الاعتقالات في أنحاء الأحواز المحتلّة من قبل قوات العدو الإيراني بحق الشعب الأحوازي بعدما تصاعدت الانتفاضة و المواجهة ضد النظام الملالي وسياساته العدوانية والمجحفة.

و يطالب الشعب الأحوازي الأعزل بالحرية أي طرد المحتل الإرهابي من أراضي الأحواز في تلك المظاهرات ألتي توسعت و وصل عدد المحتجين الى الآلاف في الشوارع، و يستخدم المحتل جميع قدراته و ينفذ أنواع الإجراءات الدمويّة كأطلاق الرصاص تجاه الشعب بشكل عشوائي و إطلاق قنابل المسيلة للدموع لقمع المظاهرات و ردع المتظاهرون، فضلاً عن الاعتقالات التعسفية في صفوف النساء و الشباب ألذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة.

وأضافت المصادر بان قوات الأمن الاحتلال الإيراني اعتقلت عدد كبير من الشعب الأحوازي في أنحاء الأحواز المحتلّة، إليكم أسماء بعض المعتقَلين:

علي شرفي البالغ من العمر 17 سنة، حي العزيزية الواقعة في الأحواز العاصمة

صلاح مزرعة، نبي مزرعة و فلاح مزرعة من حي ابو الحميظة في الأحواز العاصمة

علي دمني البالغ من العمر 17 سنة

علي اكبر عساكرة و مجيد عساكرة من مدينة الفلاحية الأحوازية

محمود حريزاوي من حي كوت عبدالله في الأحواز العاصمة

و أشارت المصادر أن يوم الإثنين الموافق لواحد من شهر يناير تم اعتقال اكثر من 80 أحوازياً في مدينة الفلاحية علي ايادي قوات الحرس الثوري القمعي التابع للمحتل الفارسي.

الجدير بالذكر أن تم اقتياد جميع هؤلاء المعتقَلين إلي أماكن مجهولة و حتي هذه اللحظة لا توجد أنباء عن مصيرهم و هوياتهم.

02.01.2018

www.ADPF.org

للمشاهدة نرجو الضغط هنا

رابط مختصر
2018-01-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١