الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تؤكد على مواقفها الوطنية والقومية الثابتة

فريق تحرير ١آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 7:06 مساءً
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تؤكد على مواقفها الوطنية والقومية الثابتة

منذ الثامن والعشرين من ديسمبر 2017 حيث بدأت ثورة الشعوب غير الفارسية في عموم جغرافية ايران السياسية للاطاحة بسلطات الاحتلال الفارسي و الحصول على حقوقها الوطنية و القومية وحقها في تقرير المصير ، شارك كوادر الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بكل قوة في الداخل وعلى شبكة التواصل الاجتماعي والإعلام العربي و الأجنبي و حضروا على عشرات القنوات العربية موضحين للرأي العام العربي و الدولي جرائم ايران البشعة بحق الشعوب غير الفارسية المحتلة و الشعب الفارسي ومطالب المتظاهرين بكل موضوعية ومهنية و وعادتا في كل اللقاءات المباشرة تحصل مواقف او تصريحات او يستخدم احد الطرفين عبارات و مفردات لا تعبر عن المواقف الثابتة او المعلنة للقناة او المحاور او الضيف و هنا يأتي دور المغرضين والاطراف التي تبحث عن الاخطاء عند هذا و ذاك و في هذا الصدد تناقل عدد من رواد التواصل الاجتماعي لقاء تلفزيوني مباشر للرفيق طاهر التميمي على احدى القنوات العربية معلقا على الاحتجاجات والمظاهرات الدائرة بجغرافية ايران السياسية و الموقف الاحوازي منها لكن و للأسف الشديد تعمد مقدم البرنامج بشكل وآخر حرف الحوار المباشر لمتاهات خارج موضوع الحلقة المخصصة للثورة الايرانية والشعوب غير الفارسية المحتلة و معاناتها الى موضوع لا يرتبط بتغطية المظاهرات في ايران وهو كان هدف البرنامج ، وغير مسار الحديث حول القضية الفلسطينية الشقيقة و للاسف الشديد قام المحاور بقص بعض الجمل من المحاور الكامل وتوزيعه بغرض الدعاية ولَم ينشر كامل اللقاء

وعلى ذلك تعلن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية وعلى لسان ناطقها الرسمي مواقفها المبدأية التالية:

اولا : ان موقف الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية حيال القضايا القومية كافة و القضية الفلسطينية الشقيقة خاصة ثابت و دائم و لن يتغير و معلن بكل بياناتها و مواقفها و في المناسبات المختلفة إيمانا منها بحق الشعب الفلسطيني و الامة باسترجاع حقوقهم الوطنية و التاريخية في السيادة على ارضها و تاسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على اساس القرار الوطني الفلسطيني المتمثل بمنظمة تحرير فلسطين وقيادة الشعب الفلسطيني برئاسة الاخ عباس ابو مازن وايضا المبادرة العربية و قرارات جامعة الدول العربية و الشرعية الدولية . و ما جاء على لسان ضيف قناة التاسعة لم يكن الا ترجمة لهذه القرارات الفلسطينية و العربية و الدولية الموثقة و المعلنة على لسان كل المسؤلين الفلسطينين والعرب والمسؤلين الدوليين.

ثانيا. ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية اكدت مرارا و تكرارا ان الدولة الايرانية التوسعية والارهابية هي عدونا الاول و لن نلتفت لغيرها في المرحلة الراهنة كونها هي الدولة التي تحتل الاحواز و ترتكب الجرائم بحق شعبنا العربي الاحوازي منذ قرن من الزمن امام مرئ ومسمع الاشقاء العرب والعالم باسره بل نعتبرها و نحن واثقين انها العدو الاول لكل دول المشرق العربي التي تعاني من ويلات الاحتلال و الارهاب و الطائفية , هذا العدو الذي احتل الاحواز وبعده الجزر الاماراتية و اسقط الحكم الوطني في جمهورية العراق الشقيق و اعدم القائد العربي الشهم الشهيد صدام حسين ويعمل على اجتثاث كل الوطنيين في العراق بعد احتلاله و احتل الجمهورية العربية السورية الشقيقة و قام بقتل مئات الآلاف من شبابها ومناضليها و اغتال ثورتها , ثورة الحرية و الكرامة وهجر الملايين من مواطنيها وهو من احتل جمهورية اليمن الشقيق و استولى على سيادتها و اسقط شرعيتها و حكم فيها الزمرة الحوثية العميلة ليضربوا بصواريخهم الايرانية ارض الرسالة و النبوة ارض الحرمين الشريفين , هذه الدولة الشريرة التوسعية الارهابية التي اسست المليشيات الطائفية و زرعتها في كافة الدول العربية الخليجية الشقيقة ولا ننسى الاحتلال الايراني لغزة عبر مرتزقتها الذين أرادوا الالتفاف على الشرعية الفلسطينية و الدور العربي و قسموا فلسطين الى الضفة و غزة ولولا الموقف العربي الصارم برفض أي شرعية غير شرعية منظمة تحريرفلسطين لكانت فلسطين القضية و فلسطين الشرعية و الكفاح العربي من اجل قيام الدولة الفلسطينية في مهب الريح و كل هذه الاحتلالات الايرانية و المليشيات الارهابية التابعة للدولة الايرانية كحزب الله و اخواتها الصفوية و الداعشية بكل اسماءها المدعومة من ايران قدمت خدمة مجانية للكيان الاسرائيلي و على هذا من حقنا ان نختار العدو و الجبهة التي نقاتل فيها كما هو حق اشقاؤنا في المقاومة العراقية و السورية و اليمنية و الفلسطينية على وجه الخصوص و من حق كل عربي ان يحدد موقفه من الاولويات في المرحلة الراهنة دون ان ننسى واجباتنا القومية تجاه اشقاؤنا في كل اطراف الامة الاربعة ولا نساوم على أي من حقوقنا القومية.

ثالثا: ان الجبهة تدعوا كوادرها و انصارها توجيه طاقاتها للمشاركة الميدانية في الانتفاضة والثورة العارمة التي تعم كل جغرافية ايران السياسية و عدم الانشغال بكل ما دون ذلك في المرحلة الراهنة التي نحن بأمس الحاجة لكل طاقاتنا الوطنية كما تطلب من كوادرها في خارج الوطن الاستمرار بواجبهم الوطني في فضح و كشف جرائم الاحتلال الفارسي الايراني الغاشم في الاحواز و في الوطن العربي بخطاب هادف وموضوعي دون النظر الى ما يريده عملاء الدولة الايرانية و مرتزقتها والمغرضين.

عاشت الاحواز وعاشت فلسطين والمجد للأمة

احمد ابو اخلاص الاحوازي

الناطق الرسمي للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

العاشر من كانون الثاني 2018

رابط مختصر
2018-01-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١