وفد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية يشارك الاخوة العرب في احياء الذكرى الحادية عشر لاستشهاد القائد و الزعيم العربي الشهيد صدام حسين

فريق تحرير ١آخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 6:10 صباحًا
وفد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية يشارك الاخوة العرب في احياء الذكرى الحادية عشر لاستشهاد القائد و الزعيم العربي الشهيد صدام حسين
غير معروف

بدعوة من لجنة احياء الذكرى الحادية عشر لاستشهاد القائد العربي و الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين رحمة الله عليه  حضر وفد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في الاحتفالية المركزية بمدينة برلين عاصمة المانيا الاتحادية في الرابع عشر من شهر كانون الثاني الجاري 2018 , حيث حضر عدد كبير من رموز العمل الوطني و القومي العربي من مختلف اقطار العالم العربي و تشكل وفد الجبهة من الرفاق ميثم الجلالي و موسى الناصر ومسعود على المالكي و ترأس الوفد الرفيق ابو مبينا اسماعيل خسرجيان , استقبل الوفد الاحوازي الرفيق المناضل فرات العراقي و عددا من المقيمين على الاحتفالية , كما رفع العلم الوطني الاحوازي الى جانب علم جمهورية العراق و فلسطين الشقيقة , و القى الرفيق المناضل أبو مبينا كلمة فرع المانيا للجبهة معبرا عن عمق احترام الاحوازيين للشهيد العربي القائد الشهيد صدام حسين ’ مستذكرا المواقف القومية و الوطنية للرئيس الشهيد و رفاق دربه في معركة قادسية العرب الثانية .

اليكم كلمة الجبهة في الاحتفالية

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في الذكرى

الحادية عشر لاستشهاد الرئيس الشهيد و القائد العربي الفذ المهيب الركن صدام حسين رحمة الله عليه

الاخوة و الاخوات

الرفاق الاعزاء

السلام عليكم

يشرفني ان انقل تحيات اخوتكم و شكرهم و امتنانهم لدعوتكم الكريمة لنشارككم في مثل هذه المناسبة القومية الكبيرة الا وهي الذكرى الحادية عشر لذكرى استشهاد القائد العربي الشهم صدام حسين.

ايها الرفاق حين نتحدث عن  الشهيد القائد صدام حسين  نستذكر نحن الاحوازيون ثمانية اعوما من ملاحم قادسية العرب الثانية التي قادتها شهيد الامة و معه رفاق دربه البواسل و الجيش العراقي الاشم الذي وقف بوجه العدوان الايراني بكل شجاعة و اقتدار  حتى اجبر قادتهم و على رأسها الخميني الدجال على شرب كاس السم مهزوما. نستذكر نحن الاحوازيين المواقف الوطنية و القومية للشهيد القائد , نستذكر كيف وقف و مثل ,  فكر حزب الامة ,حزب البعث العربي الاشتراكي العراق و الامة نحو العزة و الوحدة و الكرامة العربية ,.نستذكر رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا, , فكان خير الرجال و النساء الثوار و على راسهم قائدا شهما همام  استشهدوا واقفين و لم ينحنوا لكل قوى الشر في العالم حتى اصبحوا  مثلا في الاخلاص و التفاني و الثبات على القيم و المبادئ الوطنية و العربية الاصيلة التي استشهدوا و هم يؤمنون بها .

ايها الرفاق

ان شعبكم العربي الاحوازي المقاوم يسطر منذ تسعة عقودا من الكفاح الثوري اروع ملاحم البطولة  في تصديه للاحتلال الايراني الغاشم  وخاصة في الثورة العارمة الحالية التي تعصف بجغرافية ايران السياسية و التي هزة اركان كسراهم خامنه أي رغم قلت الناصر و المعين و لن يتردد في بذل الغالي و النفيس في سبيل  تحرير الاحواز وقدم في سبيل ذلك القوافل من الشهداء  الابرار و الاسرى الابطال القابعين حتى هذه اللحظات في زنزانات الاحتلال الفارسي  . ايمانا منه بعدالة قضيته و مشروعية كفاحه الوطني القومي التقدمي و حقه في تحرير وطنه من الاحتلال الفارسي الغاشم و تأسيس الدولة الاحوازية المستقلة.

ايها الاخوة

ان رفاقكم في الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في الوقت الذي يتقدمون لكم بخالص شكرهم و تقديرهم لدعوتكم الكريمة يعاهدونكم ان نبقى سيوفا مشرعة بوجهة الاحتلال الايراني الغاشم و لن نستكين ولن نهدى حتى تعود الاحواز حرة عربية مستقلة .

عاشت الاحواز – عاش العراق

عاشت امتنا العربية المجيدة

المجد للشهداء الخالدين

فرع المانيا

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

الثالث عشر من كانون الثاني 2018

رابط مختصر
2018-01-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١