ارتفاع نسبة الانتحارات في الأحواز المحتلّة و السبب البطالة!

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأحد 28 يناير 2018 - 3:11 مساءً
ارتفاع نسبة الانتحارات في الأحواز المحتلّة و السبب البطالة!
غير معروف
المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نقلت مصادر المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أنباء عن انتحار شابين احوازيين أحدهما من مدينة السوس و الآخر من قرية الحميدية الأحوازية و السبب البطالة في ظل السياسات الممنهجة من قبل الاحتلال الإيراني.

واقدم الشاب خماس الصمدي البالغ من العمر 20 عاماً في يوم الخميس الموافق لخامس وعشرون من شهر يناير الجاري في مدينة السوس الأحوازية بالانتحار بسبب البطالة و بعدما تم رفض توظيفه لمرات عدة من قبل الشركات، و يذكر أن هذا ثاني حادث انتحار خلال أسبوع الماضي في مدينة السوس.

وأنتحر شاب أخر بالغ من العمر 22 عاماً في قرية الحميدية الأحوازية بسبب الفقر و البطالة و هو معين ستة أشخاص من أسرته.

وذكرت المصادر أن ما يقدم عليه الشباب في الأحواز المحتلّة نتيجة سياسات الحكومة الإيرانية ألتي قادت هذا القطر العربي المحتل إلي تردي الأوضاع المعيشيّة السيئة و فقدان الأمل لدي الشباب، مشيرًا أن هذه الحوادث ليست معزولة عن محاولات الانتحار الأخرى في ظل إجراءات القمعية الإيرانية و سياسات الفقر و التجويع وتغيير ديموغرافية الأحواز.

28.01.2018

www.ADPF.org

رابط مختصر
2018-01-28 2018-01-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١