بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الثامن مارس اليوم العالمي للمراءة

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 9:00 مساءً
بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الثامن مارس اليوم العالمي للمراءة

ايها الشعب العربي الاحوازي الباسل

يا حرائر الاحواز الشامخات

يشهد العالم منذ الثامن من مارس عام 1857 وحتى يومنا هذا الاحتفال بذكرى انتفاضة المراءة من اجل حق المساواة في كل مرافق الحياة والقوانين والحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و القانونية والمدنية , منذ ذلك اليوم و المراءة في كل انحاء العالم حصلت على الكثير من حقوقها المدنية و الانسانية و اصبح لها ما للرجل و عليه ما عليه في الحقوق و الوجبات و ساهمت المراءة في العديد من الدول بنجاح الدول و ازدهارها , و شاهدنا و نشاهد الحضور النسوي البارز في العديد من الدول المتقدمة اقتصاديا و حضاريا مثل بريطانيا و المانيا وغيرها, ومنها دولا في العالم الثالث مثل الهند و باكستان وبنغلاديش و غيرها و كما ساهمت المراءة بحركات التحرر الوطنية و القومية بشكل فعال في القارات الثلاثة و في دولا عديدة مثل الصين و فيتنام و الجزائر و فلسطين ودول شرق اسيا و في كوردستان . ساهمت المراءة الاحوازية التي كانت و لازالت تعاني الامرين بسبب الاحتلال الفارسي البغيض الذي يضطهد كل الشعب الاحوازي دون استثنى و يؤثر ذلك على عجلة تقدم المجتمع و تحضره بسبب الحرمان الشديد و العزلة و الحصار وكذلك بسبب العادات والتقاليد القبلية و العائلية واستعمال الديانة و الطائفية و تفسيرها وفهمها الخاطئ لمواجهة طموح المراءة الشرقية في المساوات في عالمنا العربي و الاسلامي عموما . ما تتسبب ذلك بسلب حقوق المراءة و عدم قدرتها على المشاركة الفاعلة في القضايا الاجتماعية و الاقتصادية و النضالية بشكل متكافئ للدفاع عن حقوقها و القيام بواجباتها الوطنية و الانسانية . ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم يا حرائر الاحواز البواسل اننا في الوقت الذي نبارك للمراءة الاحوازية يومها العالمي وننحني لكفاحها و تضحياتها الوطنية التحررية و اصرارها في نضالها من اجل التحرير و الحرية والعدالة والمساوات, ونستذكر نضالها بكل فخرو اعتزاز في كافة ساحات المواجهة مع العدو الايراني ,ندعو جماهير شعبنا الباسل , لاسيما الرجال الشجعان الذين تربوا و ترعرعوا في احضان الماجدة الاحوازيات ان يكونوا السند و الظهير في كفاح النسوة الاحوازية في تصديها للاضطهاد المضاعف و دعمها في نضالها للمساوات و الحرية التي سيساهم بشكل كبير في تحرير الارض و الانسان الاحوازي من براثن الاحتلال الفارسي . كما ندعو حرائر الاحواز الماجدات ان تتقدم و تفرض نفسها في كل مجالات الحياة و الثورة عبر الانضمام للمؤسسات النسوية و التيارات السياسية الوطنية الاحوازية و المشاركات العلمية و الاجتماعية في الاحواز و في عموم ما تعرف بجغرافية ايران السياسية و كذلك على المستوى العربي والإقليمي و الدولي .كما فعلن العديد من الماجدات الاحوازيات حتى الان و اكتسبن كل التقدير و الاحترام و كانن مفخرة لشعبهن و لكل احرار العالم . ايها الماجدات ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية , التي كانت و لازالت و ستبقى تؤمن ايمانا راسخا بحق المراءة في المساواة في كافة الحقوق و الواجبات على اساس المواطنة الاحوازية , تؤكد لجماهير شعبنا الباسل ان التحرير لا يتحقق الى بقوة شعبنا العظيم الذي لا يفرق بين المواطنين الاحوازيين الا بقدر عطائهم لوطنهم و بقدر تضحياتهم دون النظر الى جنسهم او قبيلتهم او طائفتهم الدينية , فمكافحة التمييز العنصري الجنسي بين النساء و الرجال في المجتمع الاحوازي يحرر شعبنا قبل تحرير الارض و يجعل من تحرير الارض مسئلة وقت لا اكثر , ان ذلك لقادما دون شك .

عاش شعبنا العربي الاحوازي العظيم

المجد للمراءة الاحوازية في يومها العالمي

المجد و الخلود للشهداء و الحرية للأسرى

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية لجنة المراءة الاحوازية

مارس 2018

رابط مختصر
2018-03-07 2018-03-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١