إلاهمال الطبي يؤدي إلي وفاة امرأة أحوازية متأثرة بآلام الحرق!

فريق تحرير ١آخر تحديث : الثلاثاء 1 مايو 2018 - 4:16 مساءً
إلاهمال الطبي يؤدي إلي وفاة امرأة أحوازية متأثرة بآلام الحرق!
المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

يلقى مصرع عدد كبير من الأحوازيين أسبوعيا وربما يوميًا بسبب انعدام خيارات العلاج وإمكانيات الطبيّة في أنحاء مستشفيات الأحواز المحتلّة، ناهيك عَن تجاهل و إهمال الممرضين والأطباء في استقبال الحالات الحرجة والمسعفة.

نقلت مصادر المركّز الإعلامي للثورة الأحوازية أنباء عن وفاة امرأة أحوازية في أحد مستشفيات مدينةِ الأحواز العاصمة متأثرة بآلام الحرق من الدرجة الرابعة.

واضافت المصادر أن في حادثة تثير الحزن احترقت الماجدة الأحوازية “برنو ام قاسم” في يوم الخميس الماضي الموافق لتاريخ سادس وعشرون من شهر إبريل الجاري في منزلها الواقع في مدينةِ الأحواز العاصمة بسبب انفجار المخبز.

وبعدما تم انتقالها إلي المستشفى، لقي مصرعها متأثرة بآلام الحرق وحالتها الحرجة للغاية بسبب عدم العناية والرعاية من قبل الممرضين، رغم أنها كانت تعاني ألم الحرق من الدرجة الرابعة ألذي يؤدي الي الموت حيث كان ممتد الحرق عبر الجلد و العضلات و العظام.

و قال شهود عيان أن تجاهل الممرضين ، نتيجة الإهمال الطبّي وعدم توفر الظروف الملائمة للعمليّة وعدم محاولة بسيطة لإنقاذها رغم حالتها المسعفة أدي إلي وفات المرأة الأحوازية.

من الجدير بالذكر أن المتوفية هي والدة الشهيد حسون ثامر الحيدري ألذي قُتل بريئا قبل ما يقارب 6 سنوات بإطلاق رصاص قوات الاحتلال الإيراني أمام أنظار العامه.

01.05.2018

www.ADPF.org

رابط مختصر
2018-05-01 2018-05-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١