الجيش اليمني: رصد 100 خبير إيراني في صعدة

فريق تحرير ١آخر تحديث : الخميس 3 مايو 2018 - 11:59 مساءً
الجيش اليمني: رصد 100 خبير إيراني في صعدة

رصد الجيش اليمني خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 100 خبير إيراني في صعدة، يقدمون الدعم اللوجيستي والتقني للميليشيات الحوثية، إضافة إلى ترسانة من الأسلحة المتوسطة والثقيلة، مثل الصواريخ الباليستية المنتشرة في مدينة صعدة وكهوفها.

وبحسب مصادر عسكرية، شرعت الميليشيات خلال الآونة الأخيرة في إرسال أعداد كبيرة من الخبراء لصعدة، مسقط رأس زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي، والمحطة الرئيسية لتخزين الأسلحة التي استولت عليها من مستودعات الجيش إبان الانقلاب، بهدف وقف تقدم الجيش الوطني نحو المدينة التي جرى تطويقها من 5 محاور رئيسية.

وجرى تجميع المعلومات من خلال عمليات استخباراتية وما أدلى به أكثر من 10 من قيادات الميليشيات الحوثية الذين سقطوا أسرى في قبضة الجيش، وهي معلومات مهمة ودقيقة عن وجود هؤلاء الخبراء في المدينة والأعمال التي ينفذونها من زرع ألغام وتدريب على المعدات الثقيلة وإطلاق صواريخ بشكل عشوائي وكثيف.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن قال العميد عبده مجلي، المتحدث باسم الجيش اليمني، قوله إن الجيش رصد وجود نحو 100 خبير إيراني يقدمون مختلف أشكال الدعم للحوثيين في صعدة، كتصنيع وإطلاق الصواريخ، وزرع وصناعة الألغام”. وعن الخسائر في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية، قال مجلي إن 10 من القيادات الميدانية البارزة للميليشيات سقطوا في قبضة الجيش، مما يمثل ضربة قوية للحوثيين، إضافة إلى من سقطوا قتلى جراء ضربات قوات تحالف دعم الشرعية.

وأضاف أن الجيش يحكم الحصار على الميليشيات، الأمر الذي دفع بالمئات من مقاتليها للفرار من مواقعهم باتجاه القرى القريبة من صعدة.

المصدر - العربية.نت
رابط مختصر
2018-05-03 2018-05-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١