ملوحة الماء في مدينتي عبادان والمحمرة قد تجاوزت حدها الطبيعي

فريق تحرير ١آخر تحديث : الجمعة 22 يونيو 2018 - 6:43 صباحًا
ملوحة الماء في مدينتي عبادان والمحمرة قد تجاوزت حدها الطبيعي
المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

الماء المالح خطير على سلامة الانسان حتى و إن كان للتغسيل والاستحمام و تواجه عبادان والمحمرة هذه المشكلة منذ أشهر  وبدون اهتمام المسئولين لحلها بينما بات هذا الوضع يهدد سلامة المدنيين، الزرع، النخيل والبيئة.

ويضطر الناس لشراء الماء من مراكز توزيع المياه ولكن هل يكون هذا الحل هو حل المقبول في مواجهة هذه الأزمة ؟

لماذا لا يجد المسئولين حل دائم ومقبول لهذه المشكلة ؟

إن الامر يتطلب ايجاد مصفاة ذو تقنية ونظام حديث لتصفية المياه، فهل الثروات التي تخرج من ارض الاحواز بما فيها عبادان والمحمرة التي تغذي كل ما يسمى ايران ليس قادرة على دعم اهل الاحواز و حل مشكلة المياه في عبادان والمحمرة  ؟! الخوف من الأمراض بسبب تلوث المياه يجعل الناس قلقين على حياتهم يوما بعد  يوم ويضيف الطبيب حمیدرضا ماحوزی، ‌اخصائي القلب في  المانيا بان الماء المالح يهدد سلامة القلب والكلية  .

ويضيف رئيس دائرة المياه في عبادان عليرضا خليلي نيا : اليوم قد وصلت نسبة ملوحة المياه في نهر بهمنشير ١٦ الف ميكرو موس وتكون نسبة هذه الملوحة نفس نسبة ملوحة مياه البحر وهذا يكون سبب ملوحة المياه في عبادان.

رابط مختصر
2018-06-22 2018-06-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١