الأسيرة مهناز العموري لازالت تقبع في سجون المحتل

فريق تحرير ١آخر تحديث : الإثنين 25 يونيو 2018 - 5:37 صباحًا
الأسيرة مهناز العموري لازالت تقبع في سجون المحتل
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

مهناز العموري البالغة من العمر ٣٦ عاماً  ومتزوجه ولديها طفل بعمر ٨ سنوات من سكان مدينة عبادان ، تم اعتقالها في نهاية السنة الماضية ومن بعد التعذيب الذي مرت به تم نقلها الى سجن سبيدار.

مهناز عموري هي خالة الاسيرة مائدة شعباني التي اطلق سراحها قبل بضعة ايام  بمقابل ضمان مالي.

قد مرت خمسة أشهر على اعتقال الامرأة الاحوازية مهناز عموري ونقلها الى سجن سبيدار وذلك لم يكن سهلا على عائلتها و تسبب في انهيار العائلة ولذلك جهزت العائلة ضمان مالي مقابل الافراج عنها و سلمته للمحكمة ولكن لم يقبل القاضي ذلك و أصر على بقائها في السجن.

رابط مختصر
2018-06-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١