سلطات الاحتلال الايراني تعتقل عددا من المواطنين الاحوازيين الابرياء وتنسبهم لداعش لتغطية فشلها الأمني والسياسي في الأحواز المحتلة

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأربعاء 18 يوليو 2018 - 3:29 صباحًا
سلطات الاحتلال الايراني تعتقل عددا من المواطنين الاحوازيين الابرياء وتنسبهم لداعش لتغطية فشلها الأمني والسياسي في الأحواز المحتلة
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

اعتقلت السلطات المحتلة الايرانية منذ يومين سبعة اشخاص من المواطنين الاحوازيين الابرياء ونقلتهم إلى مراكز الاستخبارات في الأحواز العاصمة. وحسب الأخبار الواردة للمركز الاعلامي للثورة الاحوازية ان السلطات الامنية الفارسية وبعد اعتقال هؤلاء المواطنين نسبت لهم تهم واهية وكاذبة ومنها الانتساب لتنظيم داعش الارهابي  بغية التخلص منهم. ومن بين المعتقلين المواطن الأحوازي عبدالله المرمضي بن جواد من سكان مدينة الخفاجية وهو أسير سياسي سابق أفرج عنه بكفالة و اعتقل يوم الأحد الماضي على يد قوات الأمن الفارسية بعد مداهمة منزل والده بطريقة وحشية أرعبت أهل المنزل. كما في نفس اليوم فشلت قوى الأمن المحتلة في اعتقال المعلم الاحوازي هادي المرمضي بن عوده بعد ما داهمت منزله في محاولة لاعتقاله لكنها لم تفلح بسبب عدم وجوده في البيت حين  المداهمة وبعد مراجعته شخصيا الى مركز الامن الواقع في المدينة للاستفسار عن سبب مداهمة منزله، تم اعتقاله على الفور ونقله الى مركز الاستخبارات في مدينة الأحواز العاصمة. وحسب التأكيدات الواردة للمركز ان عوائل المعتقلين لن تعرف عن اسباب اعتقال ابنائها، ومن جانب آخر ادعت سلطات الاحتلال الايراني على لسان المدعو  سيد محمود علوي وزير الاستخبارات انهم  اعتقلوا سبعة مواطنا احوازيا من مدينة الخفاجية مرتبطين مع تنظيم داعش الارهابي. وتعد هذه التهمة الايرانية الجاهزة للتعامل مع النشطاء والمقاومين الاحوازيين بغية التخلص منهم. ومن جانبه حمل المركز الاعلامي للثورة الاحوازية المسؤولية الكاملة للسلطات الايرانية اذا ما حصل اي مكروه لهؤلاء الأسري الابرياء كما اشار المركز ان هذه الاعتقالات جاءت لتغطي السلطات الايرانية على فشلها الامني في الاحواز المحتلة.

رابط مختصر
2018-07-18 2018-07-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١