بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الاضحى المبارك

فريق تحرير ١آخر تحديث : الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 3:18 مساءً
بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الاضحى المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الاضحى المبارك

ايها الشعب العربي الأحوازي العظيم

يا جماهير شعبنا العربي الأحوازي الثائر

يحتفل شعبنا العربي الأحوازي والامتين العربية والإسلامية من كل عام بعيد الأضحى المبارك الذي اراده الله ان يكون العيد الأكبر للمسلمين في كل ارجاء المعمورة، ليكون رمزا للتضحية والوفاء لهذه الأمة التي كرمها الله بحج بيته المبارك الذي جعله قبلةً لكل المسلمين، وبهذه المناسبة المباركة يزف اليكم ابنائكم في المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية أجمل التهاني ونقول لكم كل عام وشعبنا العربي الأحوازي والامتين العربية والاسلامية بخير وأمن وإستقرار.

أيها الأحوازيون النشاما

ايها الاشقاء العرب والمسلمين

في الوقت الذي يحتفل فيه العالم العربي والإسلامي بالعشرة العظام ويقترب من عيد الأضحى الكبير، يمارس نظام الاحتلال والإرهاب الإيراني سياسته الاجرامية في الأحواز المحتلة ويتخذ بحق شعبنا أبشع الأساليب لمنعهم من إقامة شعائرهم الدينية وفقا لما ينص عليه ديننا الإسلامي الحنيف حيث إعتقلت السلطات الأمنية المحتلة عددا كبيرا من ابناء الأحواز بحجة مناهضة الإحتلال وسياسته الصفوية المعادية للأحواز ولكل ما يمت للعروبة والإسلام بصلة.

أيها الأحوازيون البواسل

ان الدولة الايرانية تمر بمرحلة دقيقة وحساسة داخليا واقليميا ودوليا بسبب دعمها للإرهاب وما صنعت يداها من أزمات وجرائم في العالم طيلة الأربع عقود الماضية، وهي تلتقط انفاسها الاخيرة كدولة فاشلة فقدت شرعيتها حتى بين أقرب المقربين للحكم فيها وفق اعتراف كبار مسئولي النظام، و هي تدرك جيدا الآن أكثر من أي وقت مضي أن الخطر كبير و يهدد كيانها كحكومة وكدولة ويكمُن في الشعوب غير الفارسية المحتلة وبالأخص شعبنا العربي الأحوازي الثائر منذ عقود. وعليه تحركت كل أجهزة الأمن الايرانية بمختلف اسمائها ومهامها للعمل لقمع أي تحرك ثوري هادف ينتهي بحصول الشعوب حقوقها الوطنية والقومية والإنسانية المعترف بها دوليا وعلى رأس هذه الأعمال الخبيثة الإجرامية استهداف كافة القوى الوطنية الاحوازية وقيادات شعبنا الثورية المخلصة لكفاحنا الوطني التحرري التاريخي وخلق حالة اليأس و بناء حائل بينها و بين شعبنا المقدام عبر تفعيل الآلاف من جنودها ومتخصصي اجهزة الحاسوب و الجيش السايبري الايراني الذي يستهدف إبناء الأحواز المخلصين داخل الوطن وخارجه وتحاول ان تأتي بجهات موازية طبقا لخطتها الخبيثة التي اكتشفت وعرفت بخطة ( الإحتواء) حتى تنفذ هذه الجهات أجندات الإستخبارات الايرانية بعلم أو دون علم  بالتعاون مع سماسرة المال والسياسية لتتمكن من إضعاف المد الشعبي والجماهيري للثورة وللنضال الوطني ودعمها بالمال والإعلام والمعلومات الاستخبارية والوعود الكاذبة كعملية استخبارية تناسب الظروف الايرانية الراهنة الخطيرة التي تحيط بالكيان الايراني بعد ان بدأ العد التنازلي لعمر الدولة الايرانية وحكامها.

أيها الشعب الأحوازي العظيم

ان ابنائكم في القوى الوطنية الأحوازية بمختلف تنظيماتهم ومشاربهم الفكرية يؤمنون إيمانا لا يتزعزع أن شعب الأحواز العظيم أفشل فيما مضي كل خطط الدولة الإيرانية والأجندات الأجنبية الرامية للنيل من ثورتنا وثوارنا ومبادئ كفاحنا الوطني التأريخي وأن أي مشروع لا يتماشى مع مبادئ الثورة الاحوازية وكفاحها التحرري الوطني سيتلاشى على صخرة وعي شعبنا الأحوازي الصامد. وان شعب الأحواز الواعي وقواه الوطنية يدركون جيدا مكامن ضعف العدو الايراني ولن يسمحوا لأجندات الإستخبارات الإيرانية ولا غيرها من الأطراف الراغبة في جعل القضية الاحوازية وشعبها الثائر سلعة في أسواق السياسة السوداء، وأنهم على إستعداد تام لإفشال كل خطة تسعى لإيجاد تشتت ذهني في الساحة الأحوازية كما أفشل شعبنا محاولات الإحتلال السابقة كلها بوعي وصمود وقوة.

ومن هنا يدعو المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية ابناء الأحواز في كل ربوع الوطن الثائر أن يستثمرون هذه المناسبة الدينية والوطنية العظيمة للتعبير عن غضبهم ومطالبهم الوطنية والقومية والدينية المشروعة معلنين عن رفضهم للإحتلال الفارسي وتضامنهم مع أسرانا الأبطال وعوائل شهدائنا الأبرار.

المجد للشهداء والحرية للأسرى

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

‏الإثنين‏، 20‏ آب‏/اغسطس 2018

رابط مختصر
2018-08-21 2018-08-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١