ايران تفقد البوصلة

فريق تحرير ١آخر تحديث : الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 2:07 مساءً
ايران تفقد البوصلة
خالد جابر

اقدم النظام الايراني على قصف كردستان العراق بصواريخ ارض ارض بعد ما استشاط غضبا على حرق سفارته في البصرة تكرر الحكومة في طهران عنترياتها ضد المعارضين و اوقعت العديد من القتلى و الجرحى منتهكه بذلك جميع الاعراف الدولية و تتعدى على حدود الدول المجاورة

وعبّرت الحكومة العراقية عن رفضها القاطع لخرق السيادة العراقية من خلال قصف أي هدف داخل أراضيها من دون تنسيق مسبق مع الجهات العراقية.

وينشط “الحزب الديموقراطي” الكردستاني الإيراني، المعارض لطهران، في معسكرات ضمن محافظة أربيل بإقليم شمال العراق، منذ العام 1996.

ان الاعمال الارهابية التي اشتهرت بها بما يسمى ايران لم تتوقف.

وقال “الحزب الديموقراطي” الكردستاني الإيراني المعارض، الذي يتخذ من إقليم كردستان العراق معقلاً له إن مقره الرئيسي تعرض لهجوم صاروخي في بلدة كويسنجق ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 42 آخرين في صفوف الحزب.

كما اعدمت الحكومة الايرانية قبل ايام عدد من الناشطين الاكراد ضاربة عرض الحائط المبادئ الانسانية و الحقوقية لنشطاء حقوق الانسان.

كما تقوم يوميا بالاعتقالات في صفوف النشطاء الحقوقيين و الشعراء الاحوازيين لمجرد المطالبة بحقوقهم.

رابط مختصر
2018-09-17 2018-09-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١