انتفاضة العمال الاحوازيين

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:32 مساءً
انتفاضة العمال الاحوازيين
خالد جابر

ان الاوطان تبنى و تزدهر و تكبر بيد العمال و خصوصا الاوفياء في عملهم ففي جميع دول العالم يوجد نقابات عمالية تحل مشاكل العمال و تنادي بحقوقهم سواء من مهندسين او عاملين عاديين و او غيرة و تهتم الشعوب المتقدمه بالعمال لانه هم عصب الوطن .

و لكن في جغرافية ايران العمال مهمشين و ليس لهم حقوق ، فقط عليهم واجبات يجب القيام بها ، ايران لا تكترث للعمال و تنظر لهم نظره دونية و خصوصا الاحوازيين منهم بالذات لانة العنصرية الايرانية متأصلة فيهم فتهمشهم و تظلمهم و تعاقبهم بعدم سداد رواتبهم الذي يعتاشون منه في حياتهم لكونهم عرب فتجلب الحكومه الفارسية الايادي العاملة من الابرانيين.

اولا لاستيطانهم في الاحواز و ثانيا لاقصاء العمال العرب و حين يقومون بالاعتصامات او الاضرابات او المظاهرات للمطالبة بحقوقهم يتم تجاهلهم و يتم اعتقالهم و و معاملتهم باقصى انواع الوحشية فقط لانهم احوازيين .

فمن واجبنا الوطني و الاخلاقي و الانساني يجب علينا مساندتهم و ايصال اصوات هذه الفئة المظلومه المضطهده لاقصى بقاع الارض و المطالبة بحقوقهم التي اقتلعها منهم النظام الايراني المحتل .

يعيش العمال الاحوازيون العرب في ظل معيشة ضنكه بسبب ممارسات النظام الايراني الارهابي .

هذه احدى ممارسات التي تقوم بها الدولة الفارسيه منذ احتلال الاحواز قبل 93 عام مضت لتهجير العرب من وطنهم الاحواز للبحث عن عمل ما في المناطق الفارسية من اجل لقمة العيش و لكن دائما ما يخطئ الفرس بحساباتهم و لم يترك العرب وطنهم لاطماع الفرس .

فنرفع لك ايها العامل عقلنا ( العقال ) فانت من يبني و يعمر الوطن

رابط مختصر
2018-11-28 2018-11-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١