الناطق الرسمي للمجلس الوطني يدين الإتهامات المفبركة بحق النشطاء الأحوازيين

فريق تحرير ١آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 3:21 صباحًا
الناطق الرسمي للمجلس الوطني يدين الإتهامات المفبركة بحق النشطاء الأحوازيين
المكتب الاعلامي للمجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

الناطق الرسمی للمجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يناشد المجتمع الدولي بوقف سیاسات ایران الارهابیة التي طالت عوائل الأسرى الأحوازیین.

بث التلویزیون الإیرانی الرسمي فيلما صیغ بشکل غير مهني حول اعترافات بعض الأسرى الأحوازيين وعوائلهم وصلتهم بجماعات إرهابية وتخطيطهم بتنفيذ عمليات داخل الأحواز المحتلة وباقي المناطق في جغرافية ما تسمى بإيران، حيث تم إعداد هذه المقاطع بهدف لصق تهمة الإرهاب ببعض المناضلين الأحوازيين الناشطين في الساحة الداخلية والخارجية.

واكد صلاح ابوشريف الأحوازي على عدم مصداقية الإعترافات التي لفقتها اجهزة النظام الإيراني للأسرى الأحوازيين وأخذت الإعترافات بقوة التهديد والارهاب والتعذيب الوحشي في دهاليز اجهزة استخبارات العدو الإیرانی دون رحمة.

حيث ظهر في الفلم أحد عناصر جهاز الإستخبارات الإيرانية منتحلا صفة مجري القناة التلفزيونية الرسمية لدولة الإحتلال الإيراني مستفزا ذوي الأسرى الأحوازيين بأخذ الإعترافات منهم دون مراعاة الأمور القانونية والمهنية ويُعَد ذلك ارهابا منظما تتخذها سلطات الدولة الإيرانية لبث الرعب والخوف في نفوس المواطنين الأحوازيين، في محاولة خبيثة لربط قضيتنا العادلة بالجماعات الإرهابية التي اثبتت الوقائع انها من صنع النظام الإيراني نفسه.

وأضاف ابوشريف الأحوازي ان هذه الإعترافات المفبركة هي بداية لسلسلة إعدامات جماعية جائرة بحق الأسرى الأحوازيين الابرياء الذين اعتقلتهم قوات الامن الإيرانية وطالت المئات من الشباب الواعي بعد عملية الهجوم على العرض العسكري للحرس الارهابي الايراني في ٢٢ سبتمبر الماضي في الأحواز العاصمة.

و أکد السید صلاح ابو شریف الاحوازی الناطق الرسمي للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازیة ان المجلس فی الوقت الذی یدین هذا الأسلوب الإرهابی القمعي المخالف لکل الأعراف و القوانين الدولية والشرائع السماوية والقانون الإنساني یحذر السلطات الفارسية من مغبة إعدام الأحوازیین الذین تم اختطافهم بعد مسرحية عملية المنصة موكدا ان المجلس يحمل السلطات الایرانیه النتائج المترتبة من هذه الاعمال الارهابیة الایرانیه بحق النشطاء وأخذ الاعترافات بقوة الترهيب ويحمل الدولة الايرانية مسؤولية سلامة حياة الأسرى الأبرياء ونؤكد على إن افعالها الإجرامية بحق الأحوازيين ستأتي بردة فعل المقاومة الوطنية الأحوازية.

کما طالب ابوشريف المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية کافه بتحمل مسئوليتها والعمل على إدانة هذا الأسلوب الدنيء و سياسة الإذلال والتعذيب الوحشي و الاعدامات الجماعية التي تنفذهاو سلطات الاحتلال الایرانی بين الفينة والأخرى دون مراعاة القانونين الدولیة.

رابط مختصر
2018-12-04 2018-12-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١