الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية تعقد اجتماعها الاخير لعام 2018

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 2:55 مساءً
الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية تعقد اجتماعها الاخير لعام 2018
المكتب الإعلامي للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

عقدت الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية اجتماعا موسعا حضره الاخ الرئيس محمود احمد الاحوازي وقيادات الفصائل الثلاثة؛المكونة  للمجلس الوطني .

افتتح الاجتماع الاستاذ طارق الكعبي أمين سر المجلس  بعد الاستماع للنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا الاكرم منا جميعا ’  ثم رحب الاستاذ محمود احمد الاحوازي رئيس المجلس في الحضور شاكرا كافة الرفاق على جهودهم وما يقدمون من اجل وطنهم مثنيا على الخطوات الوطنية الهامة التي يقوم بها اعضاء المجلس و مؤسساته على كافة الاصعدة الاحوازية و العربية و الدولية في هذه المرحلة الحساسة الراهنة، بعد ذلك استمع الحاضرين لتقارير عمل اللجان المختلفة للمجلس  ونشاطهم على كافة الاصعدة وناقش الحاضرين سبل تطوير عمل و مؤسسات المجلس والارتقاء بها حتى تصل للغاية المطلوبة و لتلبية أهداف المجلس و كفاحنا الوطني نظرا للإمكانيات و الكوادر الكبيرة التي تمتلكها فصائل المجلس و سبل استثمارها بشكل صحيح وصبها في خانة الوطن و مواجهة الاحتلال الفارسي من كل جانب وصوب.

وفي الختام ,أكد المجتمعون على حرصهم و تفانيهم في انجاح مشاريع المجلس وحراكه الوحدوي الوطني والارتقاء به حتى يتمكن من ملازمة المتغيرات المتسارعة في جغرافية إيران السياسية و كذلك المتغيرات الاقليمية والدولية الراهنة. هذا وطالب أعضاء المجلس الدول الأوروبية ودول العالم الحر لمتابعة اوضاع الاسرى الاحوازيين و الكشف عن مصيرهم و الضغط على سلطات الاحتلال الايراني للتجاوب مع مطالب العمال المشروعة و الإفراج الفوري عن المعتقلين من العمال , كما رحبوا بالخطوات الأوروبية المتعاقبة واخرها المواقف الصلبة لحكومة تيرانا بطرد الارهابيين الإيرانيين من اراضيها في خطوات تعتبر هامة و دقيقة لوقف ارهاب الدولة الايرانية و جرائمها العابرة للحدود.

رابط مختصر
2018-12-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١