الرئيسية / الشأن الأحوازي / اعتقال محمد خنيفر احد عمال شركة قصب السكر لمدينة سبع إتلال

اعتقال محمد خنيفر احد عمال شركة قصب السكر لمدينة سبع إتلال

الوضع الاقتصادي المزري في عموم إيران، الفساد الإداري والتمييز العنصري في شركات ومصانع الأحواز المحتلة أدى بعمال شركة قصب السكر لمدينة سبع إتلال أن يخرجوا بوجه سلطات الأحتلال ويعترضوا على همجية مسؤولي الإحتلال وتعاملهم الإجرامي مع العمال.

إستمرارا للوقفات والمسيرات الإحتجاجية السلمية لعمال شركة قصب السكر خرج العمال يوم الجمعة الموافق لـ 25 يناير 2019، اعتراضا على اعتقال زملاءهم وعلى رأسهم اسماعيل بخشي، الشخص الذي كان يقود الإحتجاجات بخطاباته الشجاعة والمحقة ضد هذا الظلم والإستبداد، الشخص الذي عانى الكثير في سجون الاحتلال من التعذيب الجسدي والنفسي، حيث منذ يوم اللتي خرج من المعتقل قبل اعتقاله للمرة الثانية، كان يتعاطى الأدوية لتسكين آلامه الجسديه والنفسيه. تجمع هؤلاء العمال ليواصلوا حركتهم العمالية الشجاعة، التي وصل صوتها الى كل أنحاء العالم، ليثبتوا أن بوحدتهم يرعبوا الظالم، و سوف يتراجع عاجلا أم آجلا.

و على أثر هذا التجمع أستدعت يوم أمس الأحد الموافق لـ 27 يناير 2019 إستخبارات الإحتلال الإيراني في مدينة السوس كل من محمد خنيفر وايمان أخضري وهم كانوا من نواب التجمع العمالي في الشركة. حسب المصادر الإخبارية أن تم اطلاق سراح ايمان أخضري بعد ساعات، لكن تم نقل محمد خنيفر الى مكان مجهول.

يبدو أن أتخذت سلطات الإحتلال الإيراني سياسة الترهيب، خوفا من توسع الإحتجاجات لمرة أخرى. حيث تم أستدعى عدد آخر من العمال اللتي كان لهم دورا أساسيا في الحركة العمالية، المطالبة بحقوهها المشروعة والقانونية. 

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*