بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية في الذكرى الأربعين لثورة الشعوب في ايران

فريق تحرير ١آخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 4:03 صباحًا
بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية في الذكرى الأربعين لثورة الشعوب في ايران

يا أبناء شعبنا العربي الأحوازي المقاوم، 

يا قوانا الوطنية الأحوازية المناضلة، 

تمر علينا في هذه الأيام الذكرى الأربعين لنكبة الشعوب غير الفارسية التي أطاحت بنظام الشاه المقبور وسرقت تلك الثورة من قبل نظام الاحتلال الفارسي المتلبس بلباس الدين، هذا النظام الذي أستهدف طيلة الأربعة عقود الماضية تلك الشعوب في الصميم محاولا محو هويتها القومية والوطنية بمختلف الوسائل والخطط. وها نحن اليوم نجد أن الشعوب غير الفارسية تمر بأحلك الظروف الاقتصادية والمعيشية، إلا أنها تقود حراكا ثوريا متصاعدا ضد نظام الاحتلال الفارسي الحاكم في طهران واضعة الاحتلال والقوى الدولية الداعمة له في موقف حرج. 

يا أبناء شعبنا الأحوازي المناضل

يا ثوار الشعوب غير الفارسية

أن نظام الاحتلال الفارسي بات يلتقط آخر أنفاسه بسبب الأزمة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها، والعزلة الدولية والإقليمية التي وضع نفسه فيها بسبب سياساته التوسعية في الشرق الأوسط وإرهابه الذي بات يصل الدول الأوروبية عبر عمليات الاغتيال التي ينفذها عبر أجهزته الإرهابية كجهاز المخابرات وفيلق القدس التابع للحرس الثوري في الدول الأوروبية، ضد المناضلين من قادة الشعوب غير الفارسية. 

يا أيها الأحرار في العالم، 

لقد ساهم حراك الشعوب غير الفارسية على المستوى الداخلي والخارجي في بلورة مشروع دولي طموح يرتكز على التحرك المؤثر للشعوب المناهض للنظام الإيراني الداعم للإرهاب. وإن ذكرى ثورة الشعوب التي تمر علينا اليوم تجسد قوة الشعوب في تغيير بوصلة القوى في جغرافية إيران السياسية، لذا ندعو كافة الدول الحرة التي تقود في الوقت الراهن مشروع مناهض للنظام الإيراني الداعم للإرهاب أن تأخذ بعين الاعتبار قوة وتأثير حراك الشعوب غير الفارسية في أي مشروع دولي من شأنه أن يرفع الغمة من تلك الشعوب ويُعيد لها كرامتها وسيادتها على ترابها الوطني. 

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

‏الأحد‏، 10‏ شباط‏/فبراير 2019

رابط مختصر
2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١