الرئيسية / الشأن الأحوازي / وفد قيادي أحوازي يشارك في مؤتمر واشنطن الذي عقد تحت شعار متحدون من أجل إنقاذ العراق

وفد قيادي أحوازي يشارك في مؤتمر واشنطن الذي عقد تحت شعار متحدون من أجل إنقاذ العراق

انطلق صباح يوم الأربعاء الموافق 13مارس/آذار2019المؤتمر السياسي العراقي في واشنطن، الذي دعت له كل من جمعيتا الصداقة العراقية الأمريكية وحرية وتقدم العراق تحت شعار ((متحدون من أجل إنقاذ العراق))، وقد حضر المؤتمر عدد غفير من الشخصيات العراقية والعربية والأجنبية التي كان جل همهم محاربة الإرهاب الايراني الذي بدء يهدد الأمن والسلم الدوليين.

وشارك في هذا المؤتمر وفد قيادي أحوازي رفيع المستوى ممثلاً عن المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية برئاسة السيد صلاح علي عضو الهيئة الرئاسية للمجلس برفقة كل من السيد طارق جاسم مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس والسيد يونس الكعبي الناطق الرسمي لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز والسيد ابوجاسم الاحوازي ممثل الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في كندا.

وألقى السيد طارق جاسم الذي كلمة المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية باللغة الانجليزية وجاء فيها، أن المجلس الوطني مقتنع تماماً بسياسة الادارة الأمريكية التي تقف بوجه الارهاب الايراني، وناشد الدول الأوروبية والولايات المتحدة بتعزيز مواقفهم ضد النظام الإيراني واتخاذ سياسةً قويةً تجاه الاحتلال الايراني للأحواز والعراق ودعا إلى تضييق جميع الجبهات على ميليشيات النظام الارهابي الإيراني التي تمثل العمق الحقيقي للإرهاب والدمار والفوضى في المنطقة والعالم.


وبدوره ألقى السيد صلاح علي أبو شريف الاحوازي رئيس جبهة الشعوب غير الفارسية في ايران كلمة جبهة الشعوب، وأكد فيها عن دعم وتضامن جبهة الشعوب غير الفارسية لجهود و كفاح القوى الوطنية العراقية لتصديها للاحتلال الايراني للعراق مؤكداً على استعداد الجبهة المشاركة في أي تحالف عراقي -عربي ، إقليمي أو دولي لمواجهة سياسات الارهاب و الاحتلال الايراني شريطة أن تعترف هذه التحالفات بحق الشعوب في تقرير مصيرها و اعلان استقلالها من الاحتلال الايراني كما ثمّن موقف الادارة الأمريكية و تصديها لمشاريع الدولة الإيرانية النووية والصاروخية مؤكداً على تأييد جبهة الشعوب لقرارات الادارة الامريكية في العقوبات التي فرضتها على النظام الإيراني. 

هذا وأكد رئيس جبهة الشعوب غير الفارسية أن التعويل على المعارضة الفارسية ممثلة بشقيها منظمة مجاهدي خلق والملكيين راهن خاسر حيث أنهم لا يشكلون أي ثقل في جغرافية إيران السياسية وعلى من يريد أن ينتصر على الإهارب ويسقط النظام الايراني عليه ان يعترف بحق الشعوب غير الفارسية في تقرير المصير والاستقلال والعمل معهم. كما رفع رئيس الوفد الاحوازي بعد كلمته وقبل جلوسه على مقعده العلم الوطني الاحوازي مؤكدا انه علم دولة الاحواز العربية المحتلة التي سيرتفع على ارضها وأكد خلال مداخلة اخرى ان الاحوازيين حركة تحرر وطنية وليس معارضة إيران للفرز بينهم وبين أي حراك ايراني يحضر المؤتمرات العربية او الدولية. 


واستهل الدكتور عماد الراوي كلمته الترحيبية بالترحيب بحضور قادة الفكر والخبراء والسياسيين والباحثين ورجال السلك الدبلوماسي، ثم تابع حديثه عن الجمعية واستمرارها بخطى ثابتة واسعة نحو مستقبل جديد آخذا بالاعتبار التطورات السياسية والاستراتيجية في العراق والشرق الأوسط، كما قدم الراوي الشكر للمؤسسات العربية والأجنبية التي تشارك بهذا المؤتمر على جميع المستويات السياسية والثقافية والعلمية والإعلامية. 

وقد دعا الدكتور أيهم السامرائي في كلمته، نيابة عن  اللجنة التحضيرية، الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى مساعدة الشعب العراقي على التخلص من كابوس هيمنة الملالي الإيرانيين، التي جلبت للعراق الدمار والفوضى والفساد والإرهاب، ومن اجل استعادة العراق سيادته، بمثل هذه التدابير مثل حل الميليشيات الإيرانية؛ واقامة نظام سياسي على أساس المواطنة والمساواة والديمقراطية وحرية التعبير وشفافية الانتخابات؛ وإلغاء الإجراءات الاقصائية مثل قوانين اجتثاث البعث والمراسيم المتعلقة بتسريح الجيش العراقي والأجهزة الأمنية. 

وقال الدكتور حسام الراوي رئيس المؤتمر في خطابه إن التغيير في العراق من خلال حكومة إنقاذ انتقالية أصبح المطلب الأكبر لشعب العراق. وأشار إلى نهج الاقصاء السياسي الذي اعتمده النظام الديكتاتوري للأحزاب الفاسدة الموالية لإيران والذي فـُصل بموجبه من الوظيفة عشرات الألوف من العاملين في اجهزة الدولة المدنية ومئات الألوف من العسكريين بسبب انتمائهم لحزب البعث، وهو الحزب السياسي الأكبر في العراق، فضلا عن اغتيال عشرات الألوف من أعضائه وتشريد الملايين من مؤيديه.


وأضاف أن الغالبية العظمى من الشعب العراقي تتطلع إلى تغيير جذري لإنقاذهم من الظروف الكارثية التي تعرضوا لها على مدى السنوات الـ 16 الماضية نتيجة التدهور في جميع جوانب الحياة في ظل نظام احزاب ايران ميليشياتها الفاشية الفاسدة.
بعد ذلك تفضل عدد من كبار الضيوف بإلقاء كلماتهم التي عبّروا بها عن سعادتهم وإعجابهم و دعمهم على كل المستويات بالتحشيد الدولي من أجل إنقاذ العراق من الاحتلال الايراني، ومقدّمين لهذا التجمع كل الدعم  في سبيل تحقيق الأهداف المرسومة للمؤتمر، ومنهم، السيد “تيم إشنايدر”، رئيس الحزب الجمهوري في ولاية إلينوي الأمريكية ، و ألذي أكد على ضرورة الوحدة العراقية و وجوب خروج النظام الايراني من العراق، كما قدم كلمة موسعة سعادة السفير الأمريكي الأسبق في العراق إذ قدم حلول و نصائح للمؤتمرين في ما يتعلق بالوضع الجاري في العراق و من جانب أخر تحدث مندوب وزارة الدفاع الأمريكية بالمعلومات إذ قدم دراسة للمؤتمرين.كما شارك ممثل عن منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في المؤتمر وأعلن عن ادانته للسياسات الارهابية الايرانية في العراق مؤكدا ان سقوط النظام الايراني بات وشيك.

هذا و التقى الوفد الاحوازي على هامش المؤتمر بعدد كبير من الضيوف منهم السيد الزعيم الجمهوري “تيم اشنايدر” حيث شرح له انتهاكات حقوق الانسان في الاحواز والشعوب غير الفارسية ومطالب الشعوب وكذلك سبل مواجهة ارهاب الدولة الإيرانية، كما شرح  السيد محمد ابو جاسم الاحوازي القيادي في جبهة الشعوب غير الفارسية، للسفير الامريكي الأسبق في العراق المعاناة والظلم والانتهاكات الصارخة التي تمارسها سلطات الارهاب و التوسع الايراني بحق الشعوب غير الفارسية، ومن جانبه سلم الاخ يونس كعبي كلمة المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية لمندوب وزارة الدفاع الامريكية، والتقى الوفد الاحوازي بعدد كبير من الشخصيات الوطنية العراقية ونخبه العلمية و السياسية المخضرمة التي حضرت المؤتمر بمسئولية عالية لإنقاذ العراق من الاحتلال الايراني ومنهم الدكتور حسام الراوي رئيس المؤتمر والدكتور ايهم السامرائي والدكتور عدنان الطالقاني امين عام الحزب الشيوعي العراقي ومسؤول العلاقات الخارجية للجبهة الوطنية والدكتور عامر الفلاحي والدكتور صباح الخزاعي عضو هيئة الرئاسة المؤتمر والدكتور على الدوري والدكتور عماد خميس رئيس الجمعية والدكتور السياسي المخضرم عضو هيئة رئاسة المؤتمر رعد الصطفان وممثلي عن اتحاد شباب العراق والجمعية الوطنية العراقية ومجلس احرار العراق وحزب المستقلين الاحرار العراقيين وآخرين من نخبة العراق لم يتسنى لنا ذكر جميع الاسماء الكريمة التي التقى بها الوفد الاحوازي وناقش الوفد آخر المستجدات على الساحة الداخلية والخارجية الاحوازية وكفاح شعبنا العربي الاحوازي ومقاومتنا الوطنية المستمرة وحراكنا المتسارع على كل الاصعدة الدولية والإقليمية لطرح قضية الاحواز و تحريره من الاحتلال الايراني.

اليكم كلمتي المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية وكذلك كلمة الشعوب غير الفارسية التي ألقيت في المؤتمر وكذلك البيان الختامي لمؤتمر واشنطن 

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*