الرئيسية / الشأن الأحوازي / لماذا لم يقيل النائب الأول الإيراني محافظ الاحواز شريعتي؟!
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-05-22 15:47:09Z | | ÷Š

لماذا لم يقيل النائب الأول الإيراني محافظ الاحواز شريعتي؟!

بعد الفيضانات التي مرت على المحافظات الشمالية في إيران أمر النائب الاول للرئيس الايراني جهانغيري”بإقالة المحافظ (استاندار)مناف هاشمي عن منصبه في أزمة السيول في محافظة جولستان(گلستان)الایرانیة وقال النائب الأول لا اوافق على ان المدير المسؤول ليس في اصعب الظروف مع شعبة”!؟ومرت هذه المحن و الشدائد ايضا منذ عدة أشهر على الشعب الأحوازي وقتل وجرح أشخاص و اجبر العديد من المواطنين العرب على مغادرة منازلهم وغرقت أراضيهم الزراعية التي كان ثمرها انواع المحاصيل.

الفيضانات المتعمدة دمرت الكثير والكثير في الأحواز ولم نلاحظ المسؤولين في حكومة جمهورية ايران الارهابية ان يهتفون ويقفون مع الشعب في محنته ونحن كشعب له كرامة وكبرياء انتقدنا عدم وجود مكتب المحافظ الأحوازي في هذه الحدث المرير” وان أداء وكالات الإغاثة المسؤولة عن الفيضانات غياب مسؤولي المنطقة والمحافظ شريعتي كان ضعيفا وفي الأساس لا وجود له والي حد الان لا يوجد أي تقرير رسمي عن الخسائر والأضرار التي لحقت في الآونة الأخيرة في الأحواز المحتلة.

نحن كشعب عربي مخلص إلي أرضه وأصالته نسأل النائب الأول جهانغيري أين كنتم من هذه  المحن والوضع الخطير الذي مر على الشعب الاحوازي؟!لماذا نحن غير مهمين لكم!

ألم يكن المحافظ هو المسؤول الأول عن هذه الحالة؟ لا يجب محاسبة جميع الذين لم يديروا الأمور وإذا لزم الأمر يجب على القضاء مقاضاته الا يجب عليك ان تجازي و تأمر بعزل المحافظ شريعتي بعد كل هذه الاعتصامات والمظاهرات وتدمير البيئة الأحوازية وغيرها من اهمالات أخرى متعمدة في الحقيقة كلكم تشربون من مشرب “واحد وهي العنصرية و رسالتهم واضحة ألا وهي تدمير الشعب العربي الأحوازي بكل الطرق والأساليب الخبيثة.

إن المنهج والغيرة الأحوازية سوف تتغلب عليكم وعلى أفكاركم هذه في الوحدة العربية ستبقى رؤوسنا مرفوعة،عالية،شامخة كالجبل ونأخذ حقنا عن قريب بأذن الله و ان هذه عنصريتكم سوف تذهبون بها إلى مزبلة التاريخ والشعب العربي الاحوازي سوف يطالب بحقه ويأخذه منكم ولو بعد حين.

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*