الرئيسية / الأراء / استجواب الرئيس الايراني في مجلس النواب هل تكون النهاية؟!

استجواب الرئيس الايراني في مجلس النواب هل تكون النهاية؟!

طالب الشعب الإيراني مجلس النواب ان افتقار الرئيس حسن روحاني للكفاءة في مهمة لإنقاذ البلاد التي سقطت في الدوامة باتت مستحيلة والمشاكل التي دخلت فيها إيران منها إقليمية وتارة اخري عالمية والنظام الإيراني يريد أن يجد حلول لهذه الصعوبات التي دمرت وابادة الشعوب بالكامل و حكومة حسن روحاني تأخذ انفاسها الاخيرة والمطلب العام للشعب في جميع أنحاء البلاد وكل أطيافه “وعلى الخصوص الشعوب الغير فارسية من مجلس النواب هي استقالة روحاني و جميع وزرائه الذين اثبتوا انهم غير مؤهلين و ليسوا جديرين بهذه المناصب الحساسة والمهمة.

مع الانهيار الكامل الاقتصادي في جغرافية ايران السياسية فان لا مبالاة الحكومة تجاه الشعب في الأحداث الأخيرة مثل: الزلزال الذي وقع في محافظة كرمانشاه والفيضانات التي مر بها الشعب الأحوازي قبل عدة أشهر وما زالت تهدد.

وايضا السيول التي دمرت بلاد(إقليم) تركمنستان المحتلة في شمال جغرافية ما تسمى ايران والاختلاسات وسرقة اموال الشعب والفساد الهائل والمشهود للمسؤولين الحكومة. وفشل السياسة الخارجية و غيرها من أمور دعا “الشعب الى إزالة حسن روحاني وكافة الوزراء في كابينته و طالبو في انتخابات جديدة ربما يتحسن الوضع المأساوي “في البلاد.

وإذا شعرت الناس بخيبة أمل عن عزل حسن روحاني في مجلس النواب فان الشعب هو الذي يقرر وسوف يخرج إلى الشوارع وتقهر أمامهم المحافظات والدوائر الحكومية لا محالة وإسقاط هذه الديكتاتوري بات وشيكا بأذن الله.

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*