الرئيسية / الشأن الأحوازي / وقفة احوازية في العاصمة السويدية ستوكهولم بمناسبة ذكرى احتلال الأحواز

وقفة احوازية في العاصمة السويدية ستوكهولم بمناسبة ذكرى احتلال الأحواز

بدعوة من الجالية الاحوازية في السويد تظاهر يوم الأحد ١٤ نيسان ٢٠١٩ عدد من الأحوازيين في المهجر في العاصمة ستوكهولم بمناسبة الذكرى ٩٤ لاحتلال الأحواز العربية و إعلان التضامن والمساندة لأهلهم في الأحواز العربية المحتلة المنكوبين من  الفيضانات المدمرة التي اجتاحت مناطق واسعة بعد ما فتحت الدولة الايرانية الارهابية وبشكل متعمد السدود علي القري والمدن والمزارع الاحوازية.

ورفع المتظاهرون علم الأحواز الوطني وهتفوا بشعارات وطنية أشادت ببطولات شعبنا الأحوازي لوقفته المشرفة في مواجهة السيول ومساعدة المنكوبين منه ونددوا  بسياسات النظام العنصري الإيراني

تجاه الشعب العربي الأحوازي الأعزل.

وكانت للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الشرف بمشاركة اخوانهم الأحوازيين بهذه الوقفة الوطنية المشرفة حيث شارك عدد من كوادر الجبهة هناك وعلى رأسهم الرفيق الرمز عبدالوهاب الخانجي ابوشهاب عضو المكتب السياسي و مستشار الأمين العام للجبهة و الرفيق طاهر ابو نضال الاحوازي امين سر اللجنة المركزية للجبهة.

وألقيت كلمات من الأطراف المشاركة بهذه المناسبة وكانت للجبهة حصة و إعلانها التضامن والوقوف والإشادة بمواقف شعبنا الباسل وشجاعته في مواجهة التحديات والصعاب والقى الرفيق طاهر ابو نضال الكلمة.

اليكم نص الكلمة  

يا جماهير شعبنا العربي الأحوازي الأبي

بردا وسلاما عليك ايها الشعب العظيم، انك انت الفخر والعزة والشموخ، سجلت أروع الملاحم والبطولات كما سابقاتها في مواجهة المحتل الفارسي الغاشم، انك الاقوى صاحب الارادة الصلبة في مواجهة التحديات و الصعاب، ان العالم مندهش من هذا العزم والإيمان والإصرار، سوف تنتصر علي الفيضانات ودسائس العدو الايراني المجرم الجبان الذي أراد أن يقضي عليك.

نحن هنا اليوم نقف احتراما واجلالا لهذه البطولات التي سجلها شعبنا امام جبروت الدولة الايرانية العنصرية بفتح السدود واغراق المدن والقرى والمزارع الاحوازية، ونصرخ بأعلى أصواتنا هنا للعالم الحر أن يطالب الدولة الايرانية بإغلاق السدود ومنع الفيضانات من الوصول المناطق الأخرى المتبقية التي لم تصلها السيول، ونطالب المجتمع الدولي بإرسال المساعدات والمعدات الطبية للمنكوبين بشكل مباشر وتحت اشرافهم حتى لا تتم سرقة المساعدات من قبل الحرس الثوري الارهابي.

ورسالتنا هنا إلى هيئات الهلال الأحمر في الدول العربية وفي نفس الوقت الذي نشكر وقفتهم الانسانية مع المتضررين من الفيضانات لكن نعلن من هنا هذا لا يكفي لان شعبنا العربي الاحوازي يواجه كارثة انسانية وهو يدافع ويكافح لوحده مع الفيضانات من جهة وقوات الحرس الثوري الارهابي من جهة آخرى و الذي يحاول يفتح السدود بقوة السلاح على أهلنا وإغراقهم بشكل كامل، فيجب على الخيرين والمؤسسات الإنسانية والخيرية من الأشقاء العرب أن يهبوا هبة رجل واحد الي مساعدة ونجدة إخوانهم في الأحواز العربية.

عاش الشعب العربي الأحوازي البطل

عاشت سواعدكم الغيورة

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

الرابع عشر من نيسان ٢٠١٩

للمشاهدة نرجو الضغط هنا

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*