الرئيسية / المنظمة الوطنية للدفاع عن كادحين الأحواز (شغل) / احتجاج عمال شركة النفط والغاز في مدينة عسلوية

احتجاج عمال شركة النفط والغاز في مدينة عسلوية

تجمع اليوم السبت الخامس والعشرون من شهر مايو عمال منظمة الطاقة الاقتصادية الخاصة بارس (المختصة في النفط والغاز في مدينة ابوشهر الأحوازية) إحتحاجا على طردهم من العمل واستبدالهم بالمستوطنين.

طالب العمال إدارة الشركة الكف عن التمييز العنصري في توظيف العمال وتوظيف السكان الأصليين للمدينة بدلا عن المستوطنين الإيرانيين. ورفع العمال لافتات كتب عليها “المدراء الظالمين والسكان الأصليين المظلومين” و في لافتة اخرى كتب “بأي ذنب تم طردنا من العمل؟”. 

و قال احد العمال شاكيا على الوضع المتردي التي يعيشه المواطن الأحوازي أثر الإجراءات العنصرية التي يتأخذها المحتل الفارسي، إن هذه المنطقة الإقتصادية تؤمن الدخل الإيراني بكامله ولكن السكان الأصليين محرومين من أبسط حقوقهم وعاجزين عن توفير لقمة عيش لهم ولعوائلهم. وأضاف عامل آخر، إن إدارة الشركة توظف المستوطنين بشكل ممنهج وبرواتب شهريه مرتفعة وفي المقابل شباب مدينة ابوشهر عاطلين عن العمل وخريجي الجامعة والمؤهلين للعمل لم يجدوا طريقة كي يتم توظيفهم هنا. و في النهاية يضطرون العمل ك سائق سيارة أجرى أو يبيعون السلع الرخيصة في الشوارع.

يذكر أن هؤلاء العمال المحتجين لم يستلموا رواتبهم لتسعة أشهر حين عملهم في الشركة؛ وبعد أحتجاجهم على أثر طردهم من العمل قبل شهرين أمام المدخل الرئيسي لهذه المنطقة الإقتصادية، وعدتهم إدارة الشركة سوف ترجعهم الی عملهم السابق. يضاف أن مسؤولي الإحتلال في إدارة الشركات والمصانع يعطون وعود واهية لإسكات العمال و مص غضب الإحتاجات كي لا تتوسع أكثر.

للمشاهدة نرجو الضغط هنا

https://www.youtube.com/watch?v=c5NzKNbUNB4&feature=youtu.be

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*