الرئيسية / المجلس الوطني لقوة الثورة الاحوازية / بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الفطر المبارك

بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الفطر المبارك

بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة عيد الفطر المبارك


ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم


يا ابنا ء امتينا العربية و الاسلامية


عيدكم مبارك و كل عام و انتم بالف خير


نعيش اول ايام عيد الفطر المبارك و شعبنا العربي الاحوازي اكثر اصرارا من أي وقت مضى ، ان عيد الفطر في الاحواز , عيدا للتقرب إلى الله و الطاعات و عيد الثورة في مواجهة الاحتلال الفارسي الغاشم الذي عمد و يعمد في كل يوم لمواجهة كل ماهو عربي واسلامي على ارض الاحواز ليستبدلوه بما هو فارسي لا صلة له بالعرب و الملسمين .

يا ابناء شعب الاحواز المقاوم


ان عيد الفطر للاحواز و الاحوازيين هو اياما للعمل الوطني الجماهيري او ايام لاظهار طاقات شعبنا الجبارة و وحدة صفوفه في مواجهة الغزاة الايرانين كما هو ايام الوحدة و التقارب و التعاضد و تمتين اواصر الاخوة بين افراد شعبنا الباسل الذي يستبسل في كل يوم و يقدم الغالي و النفيس في مواجهة الاحتلال واساليبه الارهابية فبادروا بالعمل الوحدوي الوطني عبر المسيرات الجماهيرية الوطنية و املئوا الشوارع بحضوركم الجماهيري الذي يخيف العدو , و يسر الصديق , ويبعث برسالة للعدو الايراني مفادها الاول ان شعب الاحواز انتصر على كل ممارساته العدوانية و ها هو مقاوما و يصر على ثوابته الوطنية و القومية و الاسلامية و يتحدى العدو الايراني بممارسة شعائره الدينية التي اصبحت اعياد وطنية لاثبات الهوية و سلاحا لمواجهة العدو الايراني الذي احتل ارضنا و هتك حرماتنا و اداس على مقدساتنا وعذب أحرارنا و اعدم شبابنا عمل بكل ما لديه من قوة لقمع صمودنا و مقاومتنا الباسلة و اسكات صوتنا العادل . وها نحن نثبت للعالم اجمع اننا على الارض في احوازنا صامدون ومقاومون بوجه كل جرائم العدو الايراني , ونتقدم يوما بعد يوم في كل الميادين الوطنيىة ولاقلمية و الدولية في الوقت الذي يتراجع العدو الايراني امام العمل الوطني الثائر في الداخل لشعبنا و للشعوب الغير فارسية كما تعمل دول و شعوب المنطقه و العالم الحر لوقف جرائم هذه الدولة المارقة وتكسير اجنحتها و عصاباتها ومليشياتها الارهبية

ايها الغيارا


لم يسبق من قبل ان كانت الدولة الايرانية بالوضع الذي تمر به الان على كل الاصعدة، فهي تعاني اشد الظروف الاقتصادي و السياسية اقليما و دوليا جراء سياساتها العدوانية تجاه شعوب المنطقة و العالم و الشعوب المحتلة من قبلها , كالاتراك و الكرد و البلوش و التركمان واضطهادها للفرس . وكل العالم يجمع ان هذه الدولة تتجه الى التفكك و الانهيار بأذن الله وهنا يبرز دورنا الطليعي و واجبنا الوطني في تصعيد نشاطنا الثوري في مواجهة المحتل الايراني من خلال الاصرار و التحدي و فرض إرادتنا على العدو الايراني بمعايدة وطنية كبرى بمسيرة وطنية تبدء من بيوت الشهداء و الاسرى في كل مدينة و قرية وحي و تعم كل الاحواز منددة بسياسات الاحتلال الإيراني و جرائمه البشعة .


يا حرائر و احرار الاحواز


ان عيد الفطر في الاحواز لا يكتمل الى بعيد التحرير و طرد المحتل و ها نحن نقترب من ذلك اليوم الذي سنجمع بين عيدي الفطر المبارك و عيد الاستقلال بهمة صناديد الاحواز و ماجداته و التضحيات الجسام التي نقدمها في سبيل حريتنا و كرامتنا و استعادة سيادة الاحواز .


المجد و الخلود للشهداء و الحرية للاسرى


عاشت الاحواز حرة عربية


المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية


جبهة الاحواز الديمقراطية


حركة النضال العربي لتحرير الاحواز


الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية


4/6/2019

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*