الرئيسية / الشأن الأحوازي / تجمع عمال البلدية أمام مكتب الحاكم العسكري في العاصمة الأحواز

تجمع عمال البلدية أمام مكتب الحاكم العسكري في العاصمة الأحواز

سلطات الإحتلال الإيراني مستمرة في معاملتها العنصرية الممنهجة بحق الشعب العربي الأحوازي لاسيما الحصار الإقتصادي الإجرامي بحق الأحوازيين. التحريمات الأمريكية والدولية ضد سياسات الإرهاب والعدوان الإيراني زادت الوضع سوء، بحيث في ظل إرتفاع معدل البطالة في الأحواز المحتلة، تضاعفت الأسعار وأنخفضت قدرة الشراء إلى أقل مستوى منذ عشرات السنين.

تجمع اليوم الخميس الثالث عشر من شهر يونيو العشرات من عمال بلدية مدينة كوت عبدالله إحتجاجا على عدم دفع مطالبهم المشروعة أمام مكتب الحاكم العسكري لشمال الأحواز في الأحواز العاصمة. وطالب العمال مسؤولي الإحتلال بدفع رواتبهم المتأخرة لمدة أربعة شهور وكذلك حق التأمين. و أستمرت هذه الوقفة الاحتجاجية برفع لافتات و هتافات تندد بهذه السياسات الإجرامية بحق العمال الأحوازيين.

في ظل التدهور الإقتصادي اللتي تشاهده جغرافية إيران السياسية بشكل عام، لا زال الحصار الإقتصادي بحق شعبنا الأحوازي مستمر ويمارس بشدة.

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*