الرئيسية / الشأن العربي والدولي / اجتماع البحرين.. مساع لتوحيد العالم ضد تهديدات إيران في مضيق باب السلام (هرمز)

اجتماع البحرين.. مساع لتوحيد العالم ضد تهديدات إيران في مضيق باب السلام (هرمز)

دعت بريطانيا الممثلين العسكريين من الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى لاجتماع بالبحرين، الأربعاء، في محاولة لتشكيل مهمة دولية لتأمين النقل البحري عبر مضيق باب السلام (هرمز).

وقالت مصادر بريطانية لصحيفة “الجارديان” إن مقترح لندن تمحور حول تشكيل مهمة بقيادة أوروبية لمنع إيران من احتجاز ناقلات أخرى في المستقبل، مشيرة إلى أن  المقترح لازال موجودًا رغم استقالة جيريمي هانت من منصبه وزيرا للخارجية بحكومة بوريس جونسون.

وأوضحت “الجارديان” أن بريطانيا تأمل أن تكون بمثابة الجسر بين الولايات المتحدة –التي تتمتع بأكبر وجود عسكري لدولة غربية في المنطقة–ودول مثل ألمانيا، غير الراغبة في المشاركة في أي مهمة تقودها واشنطن.

وعلى الرغم من أن تواجد السفينة صاحبة الجلالة “مونتروز” التابعة للبحرية الملكية في المنطقة لمحاولة حماية الشحن البحري البريطاني متمركزة على مسافة ساعة عن الناقلة التي احتجزتها إيران، إلا أن لندن أرسلت سفينة ثانية هي صاحبة الجلالة “دنكان” التابعة للبحرية الملكية إلى الخليج، لتعمل إلى جانب “مونتروز” لمساندة مرور السفن التجارية بأمان عبر مضيق باب السلام (هرمز) في محاولة لتغطية مساحة 19 ألف ميل بحري.

وفي وقت سابق، صعدت الولايات المتحدة الضغط الدبلوماسي على ألمانيا لإرسال سفن حربية إلى الخليج، فيما ظل هناك اختلاف بين الحلفاء الغربيين حول كيفية الرد على طهران.

وذكرت صحيفة “تلجراف” البريطانية أن ألمانيا كانت مترددة حتى الآن في المساهمة بأي مهمة بحرية في الشرق الأوسط. 

ورفضت فرنسا الانضمام إلى أي مهمة أمريكية خوفًا من أنها ستشركها في حملة “الضغط الأقصى” لترامب ضد إيران، أما بريطانيا، فكانت عالقة في الوسط؛ إذ تدعو لمبادرة بقيادة أوروبا، لكن تقول إنها ستحتاج الدعم العسكري الأمريكي كي تنجح.

وأشارت “تلجراف” إلى أن ألمانيا لم تتأثر بالضغط الأمريكي ورفضت الالتزام بإرسال مساعدات بحرية، وقال مسؤول ألماني إن الحكومة أحيطت علمًا بالأمر، دون وعد بأي مساهمات.

ومن جانبها، ذكرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية أن الولايات المتحدة طلبت رسميًا من ألمانيا الانضمام لبريطانيا وفرنسا في الحلف البحري الذي يستهدف تأمين المياه الاستراتيجية قرب الخليج العربي ، وسط التوترات المتصاعدة مع إيران، التي وقعت مؤخرًا اتفاق تعاون عسكري وثيق مع روسيا.

وقالت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية ببرلين، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلبت رسميًا من ألمانيا الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا للمساعدة في تأمين مضيق باب السلام (هرمز) والتصدي للتجاوزات الإيرانية.

وأضافت المتحدثة باسم السفارة تمارا ستيرنبرج جريلر: “أعضاء الحكومة الألمانية أوضحوا أنه يجب حماية حرية الملاحة البحرية، سؤالنا هو من يحميها؟”.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أن التعليقات جاءت بعد دعوات منفصلة من واشنطن ولندن لوجود دولي لحراسة أهم ممر نفط في العالم وموقع الاضطرابات الأخيرة، التي تضمنت ناقلات نفط دولية وطائرات مسيرة.

المصدر: العين الاخبارية

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*