الرئيسية / المجلس الوطني لقوة الثورة الاحوازية / بيان المجلس الوطني حول جريمة الإعدام بحق المناضلين الأحوازيين

بيان المجلس الوطني حول جريمة الإعدام بحق المناضلين الأحوازيين

يا أبناء شعبنا العربي الاحوازي المناضل

يا أبناء أمتنا العربي المجيدة

يا أحرار العام أجمع

أضاف النظام الإيراني فجر يوم الأحد الموفق ٤ أب/أغسطس ٢٠١٩ جريمة نكراء في سجله المملوء بالإرهاب والإجرام بإعدام “عبدالله عباس السرحان الكعبي” والشهيد البطل “قاسم بيت عبدالله الكعبي” من أهالي قضاء شاوور التابع لمدينة السوس. وأن هذه الجريمة تؤكد وحشية وعنصرية النظام الإيراني الحاكم في طهران تجاه الشعب العربي الأحوازي وبقية الشعوب غير الفارسية في جغرافية إيران السياسية. 

وبهذه المناسبة الأليمة على قلوبنا يدعو المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية كافة المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والدول الصديقة مناهضة للنظام الإيراني الداعم للإرهاب لمواجهة هذا النظام الذي بات لا يحترم القوانين والأعراف الدولية. 

يا أبناء شعبنا العربي الاحوازي المناضل

أن عدوكم اليوم بات منعزلا ومنهزما داخليا وخارجيا، وأن جريمته هذه تكشف مدى خوفه من ثورتكم الوقَادة التي أرغمت المجتمع الدولي بالاعتراف بقضيتكم ومعاناة شعبنا الباسل جرّاء السياسات العنصرية للنظام الإيراني المحتل. 

لذا يدعو المجلس الوطني الأحوازي كافة القوى والفصائل الوطنية الأحوازية بضرورة التكاتف والعمل سوية من أجل إيصال صوت شعبنا المناضل للمحافل الدولية التي باتت تتابع بشكل جاد كافة التطورات والأحداث التي تخص شعبنا وقضيته العادلة هذا من جهة، من جهة أخرى الحفاظ على المكتسبات التي حققتها قضيتنا الوطنية الأحوازية في هذه المرحلة الحساسة. 

يا أبناء مقاومتنا الوطنية الباسلة

أن مقاومتكم الباسلة لسياسات المحتل الإيراني قد أفشلت خططه وسياساته العنصرية تجاه شعبكم، لذا يدعوكم المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية بالاستمرار في المقاومة بكل أشكالها من أجل مواجهة إرهاب النظام الإيراني الذي يستهدف شعبنا الأحوازي وهويته العربية. 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحرية لأسرانا الأبطال

عاشت الأحواز حرة عربية

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

‏الأحد‏، 4‏ أغسطس‏، 2019

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*