الرئيسية / المنظمة الوطنية للدفاع عن كادحين الأحواز (شغل) / الاحتلال الإيراني يطارد كادحي الأحواز

الاحتلال الإيراني يطارد كادحي الأحواز

الظروف الاقتصادية المزرية في جغرافية إيران السياسية والحصار الاقتصادي على الشعب الأحواز الأعزل منذ تسعة عقود، أجبر الأحوازيين على ممارسة أصعب وأخطر الأعمال لكسب لقمة العيش وتوفير  الاحتياجات الأولية لعوائلهم.

  ارتكبت سلطات الاحتلال الإيراني اليوم الأثنين الخامس من شهر أغسطس/أب جريمة كبرى بحق أحد المواطنين الأحوازيين.

 بتهمة تهريب السلع لداخل جغرافية إيران السياسية طاردت شرطة الاحتلال مواطنا أحوازي ساعيا في ممارسة تجارة صغيرة كي يوفر لقمة عيش له ولعائلته. وبكل وحشية قامت شرطة الاحتلال بقلب سيارته، حيث تسبب له خسائر كبيرة لا تعوض، و منها تدمير السيارة بالكامل وإتلاف السلع.

الاحتلال الإيراني يدرب عناصره الوحشية على كيفية نهب وتدمير ثروات الأحوازيين لتنفيذ سياسة الحصار الاقتصادي من أجل المشاريع الاستيطانية.

المنظمة الوطنية للدفاع عن كادحين الأحواز (شغل)

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*