الرئيسية / الشأن الأحوازي / رئيس المجلس الوطني و جبهة الشعوب غير الفارسية يلتقي بمساعد وزير الخارجية السويدي لشؤون الشرق الأوسط، الاحواز وأفريقيا في مملكة السويد

رئيس المجلس الوطني و جبهة الشعوب غير الفارسية يلتقي بمساعد وزير الخارجية السويدي لشؤون الشرق الأوسط، الاحواز وأفريقيا في مملكة السويد

التقى وفد مشترك من المجلس الوطني و جبهة الشعوب غير الفارسية المحتلة من قبل ايران بمساعد وزير خارجية السويد في مقر الخارجية  في العاصمة استكهولم يوم الأربعاء المصادف الحادي عشر من شهر أيلول سبتمبر الجاري.

حيث ناقش الوفد أهم الملفات العاجلة المتعلقة باحتمالية تنفيذ حكم الإعدام بحق اثنان و عشرون مواطناً أحوازياً تم اعتقالهم العام الماضي في ما عرفت بعملية المنصة التي قتل فيها عدد من جنود الحرس التابعة للاحتلال الإيراني، كما ناشد الوفد الدولة السويدية و دول الاتحاد الأوروبي بوقف الاعدامات السياسية الإرهابية التي تهدف إلى تشديد الارهاب و العنف ضد الاحوازيين و بسط المزيد من الأساليب الإرهابية في الشارع الاحوازي ، كما ناشد السيد أبو شريف رئيس الوفد السلطات السويدية و من خلالهم الاتحاد الأوروبي الضغط على الدولة الايرانية للأفراج عن المئات من المعتقلين الذين تم اعتقالهم بعد عملية المنصة وكذلك المواطنين الاحوازيين الذين تضامنوا مع اهلهم خلال الفيضانات المفتعلة في الربيع الماضي. 

و سلم السيد صلاح الاحوازي ملفاً بأسماء المواطنين الاحوازيين المحكومين بالإعدام و كذلك قوائم بأسماء المعتقلين الاحوازيين وأغلبهم من نشطاء العمل المدني و الثقافي في الاحواز، من جانب اخر شرح السيد ابو شريف ملف التلوث البيئي في الاحواز و الأمراض الخطيرة المتفشية بين الأحوازيين مقدماً لسعادة مساعد الوزير خطاباً رسمياً الذي سلمه احد مندوبي الاحتلال في الاحواز لوزير الصحة الإيراني مدعوماً بصور احد ضحيا هذه الأمراض الخطيرة و دفنه بعيداً عين عيون الناس من قبل الجهات المختصة، مشيراً الى نسبة منسوب التلوث للإشعاعات النووية وكذلك الكيماوية والمياه الغير صالح للشرب وعدم مراعات الدولة الايرانية لمواصفات السلامة الدولية في الاحواز، حيث اتخذت الاحواز مختبراً لأغراضها الغير مسموحة ، كما اكد ابو شريف على ما تقوم به سلطات الاحتلال الإيراني من إطلاق نار دون إنذار مسبق على المدنيين عبر مقرات التفتيش مؤقتة في الأحياء والطرقات مما أسفر حتى الآن بمقتل مواطنين أحوازيين آخرهم الشاب علي الراشدي من مدينة الفلاحية.

وأما ما يتعلق بملف اللاجئين الأحوازيين في السويد وأروبا طالب السيد رئيس الوفد من الجهات المختصة بالتعامل مع ملف اللاجئين الاحوازيين كملف يختلف تماما عن الملف اللاجئين الإيرانيين ، مؤكداً ان الاحوازي غير ايراني و ان معاناته لا تقتصر بشكل السلطة او طريقة الحكم في ايران بل انها معاناة شعب يعاني من الاحتلال و أساليبه القمعية مؤكداً على أن إيران لو كانت دولة ديمقراطية هذا لا يعني نهاية كفاح الاحوازيين من أجل استعادة حقوقهم الوطنية والإنسانية وحقهم في تقرير المصير وفق الأعراف و القوانين الدولية داعياً دولة السويد و الدول الأوروبية مراجعة سياساتها في الضغط على اللاجئين الاحوازيين و محاولة ترحيل بعضهم خاصة اللاجئيْن المعتقليْن جواد الغرباوي و ماجد النبهاني في مملكة السويد. 

كما شرح السيد أبو شريف جرائم ايران في بلوشستان المحتلة و سياسة ايران في تغير التركيبة السكانية و قتل المواطنين البلوش في سياسة ممنهجة لتغيير السكاني في بلوشستان المحتلة.

من جانبه شرح الأسير السابق وأمين سر اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية الشعبية احد فصائل المجلس الوطني و عضو الوفد معاناة السياسيين الاحوازيين وطرق تعذيبهم في زنزانات الاحتلال وطرق التعامل معهم و مع عوائلهم مناشداً الدول الأوروبية بموقف انساني يوقف نزيفهم وعذاباتهم ،كما عرض فيلم قصير من داخل احد سجون الاحواز يظهر الوضع المأساوي للسجناء في زنزاناتهم.

أما في الشأن الدولي

ناقش الطرفان وجهات النظر في ما يتعلق بالملف النووي و الصاروخي الإيراني و ملف المقاطعة الدولية والموقف الأوروبي و الأمريكي من الملف.

حيث أكد السيد ابو شريف للجانب السويدي ان الشعوب غير الفارسية تؤكد دعمها للمقاطعة الدولية وان مواقفها منسجمه مع الموقف الأمريكي حيث نطالب بالمزيد من الضغط على دولة الارهاب و جعلها ترضخ للمطالب الدولية لوقف مشروعها النووي والصاروخي، و كذلك ممارساتها الإرهابية في الدول الإقليمية و انتهاكها الصارخ لكافة القوانين و الأعراف الدولية وما حصل من مهاجمة المراكب التجارية و النفطية في الخليج العربي ما هو الا دليل واضح أن هذه الدولة تخطت بأعمالها مرحلة المحادثات وأنها تشتري الوقت لإكمال مشروعها النووي و إنها لن تكف عن دعم الارهاب والمتطرفين والمليشيات الإرهابية، و أي دعم لهذه السلطة سيصب في خانة دعم الارهاب المنظم الذي يرافق حياته هذا النظام منذ تأسيسه في ثمانينيات القرن الماضي . مؤكداً ان الشعوب غير الفارسية أكدت دعمها للقرارات الدولية و القانون الدولي في مواجهة السياسات الايرانية و ستبقى تدعم أي موقف دولي يوقف الارهاب الإيراني و يدعم حق الشعوب الغير فارسية في الحرية وحق تقرير المصير.

من جانبه شرح القيادي في حزب استقلال أذربيجان الجنوبية احد فصائل جبهة الشعوب غير الفارسية و عضو الوفد جرائم ايران في أذربيجان و تركمنستان مؤكداً على ان الشعب الأذربيجاني يواجه سياسات ارهابية ممنهجة من قبل سلطات الاحتلال الإيراني شارحاً جرائم ايران و اساليبها العدوانية.

المكتب الإعلامي للمجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*