الرئيسية / الشأن العربي والدولي / جبهة الشعوب غير الفارسية تصدر بيان حول موقفها من مؤتمر العنصريين الفرس في نيويورك

جبهة الشعوب غير الفارسية تصدر بيان حول موقفها من مؤتمر العنصريين الفرس في نيويورك

اصدرت جبهة الشعوب غير الفارسية بياناً هاماً اليوم السبت الثامن والعشرين من أيلول- سبتمبر 2019 حول موقفها من الاجتماع التي دعت لها منظمة مجاهدي خلق الايرانية تحت عنوان ” الاجتماع الدولي حول مستقبل إيران ” في مدينة نيويورك يومي 24 و25 من سبتمبر 2019.

اكدت الجبهة في بيانها ان معظم اعضائها تلقوا دعوة لحضور الاجتماع، لكنهم رفضوا رفضاً باتاً الدعوة و كشفوا للرأي العام المحلي والدولي عن طبيعة المؤتمر وخفاياه الخبيثة التي أرادت منظمة مجاهدي خلق الايرانية من خلاله ان تحشد عدد أكبر من المهرولين والانتهازيين والمحسوبين على الشعوب غير الفارسية المحتلة من قبل ايران امام الادارة الامريكية على انها هي البديل الوحيد والشرعي للنظام الايراني الارهابي الحالي في طهران.

وقالت الجبهة في بيانها اننا منذ البداية علمنا أن المؤتمر هو تخطيط وحياكة منظمة مجاهدي خلق ، ولأنهم لا يملكون قاعدة شعبية بين الفرس ، فإنهم استخدموا اللوبيات الأمريكية لجمع الانتهازيين والمنبطحين وقد تم إثبات هذا الادعاء من خلال افتتاح الجلسة من قبل رودي جولياني (المدافع القوي عن مريم رجوي) والتوقيع المذل علي البيان الختامي الذي أعدته منظمة مجاهدي خلق وباعتراف المشاركين.

واضافت ان الجبهة تؤمن ايماناً قاطعاً بأن الدولة الإيرانية دولة محتلة وأنها تكافح  من أجل طرد المحتل وتأسيس دولها المستقلة ، فلهذا تؤكد ان المبادئ وثوابت جبهة الشعوب غير الفارسية تلزم اعضائها بعدم المشاركة بأي فعالية او مؤتمر يقام تحت اشراف الاحزاب الايرانية او المؤمنة علي وحدة التراب الايراني ولقد أقيم هذا المؤتمر تحت يافطة مستقبل إيران وهو يتناقض تماماً مع مبادئ والثوابت التي تأسست من أجلها جبهة الشعوب غير الفارسية، والذين شاركوا بهذه الفعالية هم فقط المؤمنين بوحدة التراب الايراني المزيف والمفروضة على الاخرين و ان جبهة الشعوب غير الفارسية لا تعترف اطلاقاً بخارطة إيران السياسية المزيفة

.

وأوضح بيان الجبهة عن المحاولة الخسيسة التي حاول المشاركون في هذا الاجتماع المخزي والمعيب وحاولا أن يغطوا على مشاركتهم الذليلة مع احد اقطاب المعارضة الفارسية التي لا تؤمن اطلاقاً بحق الشعوب غير الفارسية المحتلة من قبل ايران وحاولوا يائسا وادعوا أن بعض من اعضاء جبهة الشعوب بعثوا برسالة للقائمين على المؤتمر للاستعداد والمشاركة فيه، وأكدت الجبهة أن هذا الادعاء عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بأي صلة.

والذي نشر على وسائل التواصل الاجتماعي هو عمل مفبرك وخسيس و تتحدى اي جهة ان تقدم دليل واضح وصريح على تلك الادعاءات و التي اراد منها التغطية على الخزي والمهانة التي تلقوها في مؤتمر مجاهدي خلق والتوقيع على وحدة التراب الايراني.

وأضافت الجبهة أننا أوضحنا الحقائق “لمارك والاس” وان جبهة الشعوب غير الفارسية لا تؤمن بهذا الاجتماع وتعتبره غير شرعي ولا تعترف فيه، وأكدت أن الدعوة والمشاركة في المؤتمر اساسا كانت عامة ونشرت على مواقع الإنترنت وتؤكد مرة أخرى أن بعض أعضائها تلقوا الدعوة ورفضوا المشاركة.

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

٢٨ أيلول- سبتمبر ٢٠١٩

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*