الرئيسية / الشأن الأحوازي / مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية يلقي كلمة مهمة في فعاليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة   

مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية يلقي كلمة مهمة في فعاليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة   

القى الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي مسئول العلاقات الخارجية للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية والمدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان كلمته بالتحية و قراءة الفاتحة لروح شهداء الأحواز في مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم  الثامن والعشرين من تشرين الثاني 2019 في الدورة الثانية عشر لمجلس حقوق الإنسان و الذي خصص لمناقشة أهمية دراسة لغة الام للشعوب المضطهدة.

اكد الاحوازي على استمرار السياسات العدوانية التي تمارسها سلطات الاحتلال الايراني في منع تدريس اللغة الأم في الأحواز, معتبرا ذلك جريمة بحق الانسانية واضاف ان الدولة الايرانية تمارس سياسة التطهير العرقي في الأحواز من خلال اجبار الاحوازيين على تدريس اللغة الأجنبية وهي لغة المحتل الفارسي  لمحاربة الشعب الأحوازي في هويته وكيانه العربي بقصد تمرير أهدافها السياسية و الأمنية لفرض امر الواقع على الاحوازيين. هذا في الوقت الذي ينص الدستور الإيراني بمادتيه الخامس عشر و التاسع عشر على حق الشعوب بالدراسة باللغة الأم و لكن السلطات الايرانية لم تطبق هذه القوانين منذ اربعون عاما. 
لابد من الإشارة أن الدولة الإيرانية المحتلة أجبرت الأطفال الاحوازيين  في الروضات على تعلم اللغة الفارسية و عدم السماح لهم بتعلم لغة الأم و هي العربية  .

من جانب آخر شهدت قاعة المؤتمرات هذا العام حراكا ايرانيا غير مسبوق للتصدى و مواجهة جهود نشطاء المجتمع المدني وممثلي المنظمات الانسانية و السياسية التابعة للشعوب غير الفارسية الحاضرة في جنيف لفضح جرائم وانتهاك حقوق الإنسان هناك.
, حيث قام سفير إيران في جنيف بإحضار عدد من المرتزقة من التركمان و البلوش و الناطقين باللغة العربية تحت مسميات منظمات ايرانية غير حكومية للحديث عن الداخل الإيراني والذي كذبوا كلهم بوجود الحريات و الحقوق المدنية للشعوب غير الفارسية في ايران , كما قاموا بتوزيع كتيبات للتعريف عن ما يسمونهم الأقليات العرقية في جغرافية ايران السياسية و حقوقهم الدستورية الممنوحة لديهم من قبل الدولة الايرانية.
 و تمكن ممثلي الشعوب غير الفارسية و ابناء شعبنا العربي الاحوازي من التصدي لهم عبر فضحهم و كشف امرهم بشكل كبير امام الممثليات الدولية و تفنيد ما جاءوا به من أكاذيب ممنهجة و مدروسة من قبل الاستخبارات الايرانية . 
وتأتي هذه الخطوة الايرانية دليلا واضحا لاهمية حضور الاحوازيين في الاعوام الماضية وتأثيرها على فضح جرائم ايران بحق الشعوب غير الفارسية مما أجبر العدو المجئ بمرتزقته لهذه الصرح العالمي المهم لمواجهة ابناء شعبنا و الشعوب غير الفارسية الاخرى .

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

جنيف 28/11/2019

اليكم الكلمة المصورة

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*