الرئيسية / الشأن العربي والدولي / الحرس الثوري الارهابي يعلن مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني

الحرس الثوري الارهابي يعلن مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، مقتل قائد فيلق القدس التابع له قاسم سليماني الارهابي في قصف أميركي، استهدف موكبه في مطار بغداد الدولي.

وأقر بدوره متحدث باسم ميليشيا الحشد الشعبي، فجر الجمعة، بمقتل قاسم سليماني الارهابي، قائد فيلق القدس، والقيادي البارز في الميليشيا أبومهدي المهندس الارهابي في قصف استهدف موكبهما بالقرب من مطار بغداد الدولي، وذلك بعد أن أعلن التلفزيون العراقي الرسمي نبأ مقتلهما، فيما تم نقل ما تبقى من جثتي سليماني والمهندس إلى مستشفى المثنى في بغداد.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الجمعة، أن استهداف قائد فيلق القدس الإيراني الارهابي، قاسم سليماني، جرى بعدة صواريخ من طائرة مسيرة، وأن الصواريخ استهدفت سيارتين كانتا تقلان سليماني ومسؤولين آخرين.

فيما أفادت وكالة “أسوشييتد برس” الأميركية ببعض التفاصيل حول العملية، فقالت إن الغارة التي استهدفت سليماني وقعت قرب منطقة الشحن في مطار بغداد، وإن استهدافه جرى بعد لحظات من خروجه من الطائرة التي أقلته من لبنان.

وأضافت الوكالة أن مسؤولين عراقيين أكدوا أن جثة سليماني تمزقت إلى أجزاء.

واتهم أحمد الأسدي، المتحدث باسم ميليشيا الحشد الشعبي أميركا وإسرائيل بأنهما وارء مقتل سليماني والمهندس، بحسب تعبيره.

بداية العملية

بدأت العملية، فجر الجمعة باستخدام طائرات مستهدفة عدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي الارهابي، أثناء خروجهم من مطار بغداد، تحديداً من البوابة الجنوبية برفقه وفد غير عراقي، حيث أشارت الأنباء إلى تواجد بعض من القيادات الإيرانية من الحرس الثوري في مطار بغداد الدولي.

ثم استهدفت الضربات الأميركية المكان بقصف صاروخي تسبب بمقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني الارهابي، والرجل الثاني بميليشيا الحشد الارهابي أبومهدي المهندس، ومسؤول مديرية العلاقات في الحشد، محمد الجابري، ومسؤول الآليات، حيدر علي، وغيرهم.

كما خلفت أيضا عدداً من الجثث المتفحمة لم يتم التعرف عليها حتى الآن.

على جانب آخر تواردت أنباء شبه مؤكدة عن مقتل محمد الكوثراني، القيادي في حزب الله اللبناني، ومسؤول ملف العراق في الحزب إثر الاستهداف.

وتأتي أحداث مطار بغداد الدولي بعد يومين على اعتداء ميليشيات الحشد الشعبي على السفارة الأميركية في بغداد، عقب ضربات جوية أميركية لقواعد تابعة لميليشيات كتائب حزب الله العراق.

المصدر: العربية

عن فريق التحرير خلدون ابو الخطاب الاحوازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*